رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأربعاء - 2019/05/22
الرئيسية / ثقافة / خبز القالب ” الاقراص” في كل الاوقات والمناسبات  … بقلم محمد محسن عبيدات

خبز القالب ” الاقراص” في كل الاوقات والمناسبات  … بقلم محمد محسن عبيدات

خبز القالب ” الاقراص” في كل الاوقات والمناسبات  … بقلم محمد محسن عبيدات

 تعتبر الاكلات الشعبية من العادات و التقاليد المتوارثة عن الاباء والاجداد في الاردن  و معظم الدول العربية ,  وما زالت الاكلات الشعبية تقدم في مختلف المناسبات الدينية والوطنية وفي الافراح والاتراح وفي مختلف الاوقات  وعلى مدار العام  , وتتميز  هذه الاكلات بانها تعتبر القاسم المشترك بين كل فئات المجتمع والطبقات وعلى مختلف المستويات , حيث يلتقي كافة المواطنين عند تناول هذه الاكلات الشعبية والفرح والسرور يملا محياهم لما لها من طعم شهي ومستساغ من قبل الجميع بالإضافة الى القيمة الغذائية و الصحية الكبيرة , وتعد وتجهز بأجود المواد  الغذائية وبالطريقة التقليدية  ومن قبل ربات البيوت .

وتتميز معظم هذه الاكلات في طريقة اعدادها والمواد المستخدمة  في تحضيرها ، ويقدم كل نوع من هذه الماكولات  في مناسبة محددة ومنها ما يشترك في العديد من المناسبات . والاكلة الشعبية التي انفردت عن كل الاكلات لما تتميز بها من سهولة في الاعداد والتحضير والتكاليف المالية والقيمية الغذائية الكبيرة بالإضافة الى انها تقدم في كل المناسبات الدينية والوطنية وفي الافراح والاتراح وفي مختلف الاوقات مساء وصباحا  وعلى مدار العام , وتعتبر من الذ الاكلات الشعبية في الاردن , وهي خبز القالب والمعروف بالأقراص .

ويتكون خبز القالب “الاقراص”  من طحين القمح  وزيت الزيتون , وحبة البركة ” القزحة ” والسمسم , والحليب او اللبن و بعض من الملح و الخميرة  و يعجن  بالماء ويبقى فترة من الوقت حتى يخمر ومن ثم يفرد على هيئة قرص كبير او متوسط  بواسطة قوالب مصنوعة من الخشب على شكل ازهار , وتحمص داخل الفرن حتى الاستواء ومن ثم يتم طليها بزيت الزيتون , وتقدم ساخنة او باردة مع مشروبات ساخنة واهمها الشاي .

 

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

العمل الخيري بين الماضي والحاضر … بقلم محمد محسن عبيدات

العمل الخيري بين الماضي والحاضر … بقلم محمد محسن عبيدات تعتبر الاعمال الخيرية  من اعظم  …