والدي الأسيرين المحررين لكنانة نيوز ..قضية فلسطين ستظل على الدوام قضية الأردنيين الأولى

كنانه نيوز –

أي سعادة وفرح أكثر من يلتأم عقد العائلة , ويعود الغياب بعد أيام قضوها في المعتقلات الاسرائلية , واي حبور اكثر من ذلك , وان اسرتي المعتقلين مصعب يحيى الدعجة وخليفة العنوز الذين تم الافراج عنهما من قبل السلطات الاسرائلية بعد ان أمضوا اياماً عجاف بين الجدران الصماء , وان فرحة الاهالي في لواء الطيبة حيث منطقتهم صما الى الغرب من مدينة اربد لا تقل عن فرحة الاسرتين بعودتهما سالِمَين بإذن الله .

” كنانه نيوز ” هاتفت والد المعتقل مصعب , الذي اشار الى انه تلقى اتصالا من الجهات الاردنية تم اخباره من خلاله بان ابنه المعتقل قد وصل الى الاراضي الاردنية , وأنه سيصار الى تسليمه لاهله خلال الساعات القليلة القادمة , معربا عن أمله بان يلتقي بابنه قريباً.

وأشار الدعجة في حديث خاص بكنانه نيوز الاخبارية   بانه كان يشعر بالتفاؤل بالافراج عن ابنه مصعب , وذلك بفضل الله وجهود جلالة الملك عبد الله الثاني في هذا المجال , والجهود التي بذلتها وزارة الخارجية من خلال الكوادر العاملة فيها , على الرغم من التهم التي تم توجيهها لابنه وزميله خليفة  العنوز ,

وأوضح الدعجة بان ابناء منطقة صما التابعة للواء الطيبة في محافظة اربد ينتظرون بفارغ الصبر وصول الشابين المعتقلين ابنه وزميله العنوز الى  المنطقة ,مبينا بان قضية فلسطين ستظل على الدوام , قضية الاردنيين الاولى والمصيرية , وانهم سيبقون المدافعين عن حياض الوطن بكل ما اوتوا من قوة وعزم ,مقدما شكره وتقديره لجلالة الملك عبد الله الثاني وولي العهد الامير الحسين ولوزارة الخارجية ولسفارة الاردن في تل ابيب وللمحامي خالد المحاجنة ولعشائر منطقة صما بصورة خاصة ,  والاردن بصورة عامة , ولكافة المواطنين والهيئات الرسمية والاهلية على ما قدموه من دعم ومؤازرة .

الى ذلك فقد اشار والد الأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي خليفة العنوز إن نجله تمكن من اجتياز الحدود مع فلسطين المحتلة نصرة للأهل في الأراضي الفلسطينة وما يواجهونه من اعتداءات من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي , مؤكدا على أن قضية فلسطين هي قضية كل مسلم في الدفاع عنها وأنه كان مؤمن بقضاء الله وقدره لو تعرض ابنه للاستشهاد على أرض فلسطين المحتلة.

وأشار إلى أن أسرته لم تكن تعرف عزمه باجتياز الحدود للأراضي المحتلة ولو علمت لقدمت له المال من أجل القدرة على تدبير أموره داخل الأراضي المحتل , مقدما شكره للأردنيين والشعب الفلسطيني الذين تفاعلوا مع قضيىة نجله التي اعتقلته قوات الاحتلال , والشكر الموصول لجلالة الملك عبدالله والحكومة على متابعتهم المستمرة واليومية لنجله اثناء وجود بسجون الاحتلال , مؤكدا في ذات الوقت على افتخاره بنجله وبهذا العمل البطولي في نذر نفسه وبروحه من أجل فلسطين.

وأكد العنوز أن قضية فلسطين هي قضية كل مسلم في الدفاع عنها وأنه كان مؤمن بقضاء الله وقدره لو تعرض ابنه للاستشهاد على أرض فلسطين المحتلة , مشيرا إلى أن أسرته لم تكن تعرف عزمه باجتياز الحدود للأراضي المحتلة ولو علمت لقدمت له المال من أجل القدرة على تدبير أموره داخل الأراضي المحتلة.

و الجدير بالاشارة اليه ؛ بان السلطات الأردنية قد تسلمت المواطِنيَن الأردنيين الإثنين مصعب الدعجة وخليفة العنوز، وذلك بعد أن أسفرت الجهود المكثفة التي بذلتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ومؤسسات الدولة المعنية عن قيام السلطات الإسرائيلية بإسقاط لائحة الاتهام بحقهما وإلغاء إجراءات الاعتقال وإخلاء سبيلهما.

وكانت وزارة الخارجية قد اصدرت بيانا حول عملية الافراج عن المعتقلين مصعب الدعجة وخليفة العنوز

”  أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين أن السلطات الأردنية تسلمت اليوم المواطنين الأردنيين مصعب الدعجة وخليفة العنوز.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز إنه وبعد متابعة حثيثة واتصالات عديدة وجهود مكثفة بذلتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ومؤسسات الدولة المعنية، قررت السلطات الإسرائيلية إسقاط لائحة الاتهام بحق المواطنين الأردنيين وإلغاء إجراءات الاعتقال وإخلاء سبيلهما. , مبينا بأن الوزارة والسفارة في تل أبيب تابعتا موضوع المواطنين منذ لحظة اعتقالهما وقامت السفارة بزيارتهما والاطمئنان عليهما، حيث تواصلت الجهود اليومية للإفراج عنهما.

كما أوضح الفايز أن الوزارة ومن خلال السفارة في تل ابيب تابعت مع السلطات الإسرائيلية خلال الأيام الماضية ترتيبات الإفراج عن المواطن الأردني عبدالله أبو جابر والذي وصل إلى المملكة اليوم , مشددا في ذات السياق على أن رعاية شؤون المواطنين الأردنيين في الخارج، ومنهم المعتقلين، أولوية قصوى للوزارة، وذلك لتقديم كل ما يمكن من إسناد ودعم لهم.”

التعليقات مغلقة