..

فعاليات إربد عاصمة للثقافة العربية تنطلق اليوم من رحاب اليرموك برعاية ملكية

كنانه نيوز –

تحت الرعاية الملكية السامية تنطلق في السابعة من مساء اليوم الأحد على مدرج الكندي في جامعة اليرموك، فعاليات احتفالية إربد العاصمة العربية للثقافة للعام 2022 حيث يستهل حفل إطلاق الفعاليات بكلمة لرئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، رئيس اللجنة الوطنية العليا للإحتفالية.
كما سيشتمل حفل الإطلاق، على كلمة لوزيرة الثقافة هيفاء النجار، وكلمة للمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور محمد ولد اعمر، ومراسم تسلم الراية من مدينة بيت لحم الفلسطينية عاصمة الثقافة العربية لعام 2021، وسيقوم بتسليم الراية وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف أبو سيف لوزيرة الثقافة هيفاء النجار، ويلي ذلك أوبريت بعنوان: «إربد إقحوانة الحياة» الذي يستعرض تاريخ الأردن خلال فتراته التاريخية المختلفة وصولا إلى منجزه الثقافي في المائة عام الماضية، وعبوره بأمل إلى المئوية الثانية.

وقد انطلقت في مدينة الحسن للشباب في مدينة إربد مساء امس السبت ، فعاليات إحتفالية إربد العاصمة العربية للثقافة للعام 2022، وذلك برعاية وزيرة الثقافة هيفاء النجار وبحضور وزراء الثقافة العرب وعدد من الوزراء والضيوف العرب والأجانب ومحافظ إربد رضوان العتوم ورئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور نبيل الكوفحي وعدد من ضباط الأمن العام وممثلين عن المؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة.

وعبرت النجار خلال حفل الإفتتاح عن إعتزازها بهذه المناسبة الغالية وهي الإحتفال بإربد العاصمة العربية للثقافة للعام 2022، مؤكدة أن الأردن يقع في قلب الوطن العربي بالواقع والمعنى وهي الدلالة التي يكنها الأردن للأشقاء العرب بالترحاب في بلدهم.
وأشتملت فعاليات الإحتفال على أنطلاق كرنفال السيارات من أمام بيت السرايا وسط مدينة إربد حتى مدينةالحسن الرياضية، وفقرات غنائية منوعة وأناشيد وطنية للدول العربية قدمها الفنانان الأردنيان محمد بشار وأحمد الزميلي تخللها مشاهد بصرية ووطنية وعربية قدمها طلبة من جامعة اليرموك، إضافة الى مقطوعات موسيقية ودبكات أدتها فرق شعبية أردنية وعرضا لموسيقات القوات المسلحة الأردنية وعرضا لفرسان الأمن العام وفقرة غنائية للفنانة الأردنية سلوى العاص.

والجدير بالذكر بأنه تم اختيار إربد عاصمة عربية للثقافة 2022 من قبل وزراء الثقافة العرب والمنظمة العربية للثقافة والتربية والعلوم (الالكسو)، وستقوم اللجنة العليا للمدينة والتي تم تشكيلها من قبل مجلس الوزراء ومن خلال برامج ثقافية وفكرية واسعة تم إعدادها بتنفيذ العديد من النشاطات الثقافية المختلفة محلية وعربية.

وجاء إطلاق الإحتفالية بحضور وفود من الدول العربية، ورؤساء الوفود وهم وزير الثقافة القطري الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني، ورئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مـي بنت محمد آل خليفة، والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الالكسو» الدكتور محمد ولد اعمر، ووزيرة الشؤون الثقافية التونسية الدكتورة حياة القرمازي، ووزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف أبو سيف، وممثل أمين عام جامعة الدول العربية مديرة إدارة الثقافة وحوار الحضارات الوزير المفوض سعاد السائحي، ووكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب في سلطنة عمان سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي، والأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت الدكتور عيسى الأنصاري، وأمين عام البرلمان العربي للطفل أيمن الباروت، والرئيس التنفيذي لهيئة المسرح والفنون الأدائية في المملكة العربية السعودية سلطان بن عبدالرحمن بن محمد البازعي، ورئيس قسم الثقافة والفنون في إدارة الثقافة والسياحة والآثار في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي بندر بن حيلان بن منار المخلفي.