..

كرة اللهب/ د عساف الشوبكي

كرة اللهب

يخونون الوطن من يدبرون له فتنةً بإسم الرياضة وكرة القدم التي اصبح يراها المبصرون كرة لهب
اذا لم تنطفىء ستشعل الأخضر واليابس ، فيما كثير من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والمدارس والمساجد والجامعات والبرلمان والاحزاب والنقابات ووسائل الاعلام تدس رأسها في التراب وكأن الامر لا يعنيها.
ايها الشباب اتقوا الله واحذروهم فإن هناك من يسعون الى خراب البلاد وتدميرها ، واشغالكم وابعادكم عن دينكم وعن التفكير في واقعكم وعن هموم الأمة ومشاكلها وقضاياها ، فقد استطاع الاعداء والفاسدون والحاقدون والمتآمرون والمتربصون اشعال فتيل نار الفتنة من خلال كرة القدم وقوانين الانتخاب المقسمة للمناطق والسكان والمفتتة للمكون الاجتماعي الواحد و للقبيلة والعشيرة والربع والحمولة وابناء الحي الواحد والبيوت والعائلات والجيران ومن خلال اختلاف الاصول والمشارب والمنابت ومن ابواب الإقليمية والطائفية والجهوية والمناطقية حتى عدنا غرباء عن بعضنا،
وتذكروا قول الله عز وجل في سورة الحجرات الآية ” 13 ”
(يَأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِن ذَكَر وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُواْ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
اسأل الله ان يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن واسأل الله ان يهيىء للوطن الحكماء الذين يطفئون نار الحقد والشر والكراهية وان يوحدنا لما فيه خيرنا وصلاحنا وفلاحنا وان يعزنا بالاسلام ويقهر اعداءنا انه سميع مجيب الدعاء .

د.عساف الشوبكي