رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأربعاء - 2020/10/21

زمن الحصار / بقلم صافي خصاونة

زمن الحصار
بقلم : صافي خصاونة
آه يازمن الحصار العقيم
جدرانك العالية تُكتفني ..
تَكادُ تُطبق على صدري
كُلما أقتربَ المساء
تَشتد ظُلمة السماء
بين كتل الغيوم
تمَرُ مواكب الراحلين
قَوافل تَتلوها قوافل
تُلوح لي بِاكف الوداع
سَفرٌ طَويل
فراقٌ أبدي
أيا أقدام الوداع
تَمهلي لنَطبع قُبلة على وَجناتِ البحر
لنلوح للنجوم بقرب اللقاء
ماعاد القلب يَشكو
ماعادت الروح تَتَسكع في طُرقاتِ الخيبة
تلكَ الزنبقة الثرية المعطاءة
تَناثرت وريقاتها في زوايا الفقد
جَفت أغصانها تَطايرت هَباء
يَقتربُ الليل على الإنتهاء
ثقلت الأجفان
أمسحُ بَقايا دَمع ..
وأنين مُتقطع يَكاد يَفضح وقار الروح
لاح لي الفجر
شَق وجه السماء
تَبسمت عيون الشمس
ليوم ٍجَديد
لرقمٍ جَديد
هكذا تُطوى الأيام
في زنزانةِ العمر
شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

معكم لمحاسبة الخارجين عن القانون بالقانون /كامل النصيرات

معكم لمحاسبة الخارجين عن القانون بالقانون كامل النصيرات نعم للقضاء على كلّ ما يخيف المواطن …