..

لعنة الانتخابات/ عبدالعزيز الزطيمه

لعنة الانتخابات/ عبدالعزيز الزطيمه
نعم الانتخابات بظل عدم وجود أحزاب فاعله اصبحت فتنه وتفرقه وكره وحقد ما بين افراد المجتمع واصبحت الانتخابات تفرق ولا تجمع حتى وصل الأمر بتشتيت العائله الواحده ولربما تكون سبب بالفراق الى يوم الدين نعم لهذا الحد وصلت لعنة الانتخابات،والغريب العجيب اننا جميعا ندعي المثاليات وحسن التصرف وحسن الخلق كااعلام وكلام للتصدير فقط لاغير ولنتذكر مقولة بوش الكلب عفوا قصدي الاب عندما شن الحرب على العراق كان يقول من ليس معنا فهو ضدنا وحينما سمعنا هذه المقولة الكل منا استهجن واستغرب هذا المنطق الأعوج والاجقم من واحد مجرم وسفاح دمر وقتل وهدم وشرد كل الشعب العراقي
لكن الآن اصبح هذا السفاح والمجرم عباره من مدرسة يتعلم ويقتدي بها اغلب المترشحين سواء كانت نيابيه او لا مركزيه او بلديه رؤساء أو أعضاء وهذا الشعار من ليس معي فهو ضدي بل زاد عليه بعض المترشحين جمله الا وهي عدوي لبعض المترشحين ويجاهر بهذا القول وقد اصبح هو العنوان الرئيسي لهم ويتم تطبيقه على أرض الواقع واصبحت الامور مثل من يجمع بيدر القمح وياتي واحد من بعيد يحمل معه سن كبريت ليشعل البيدر نعم هكذا وصلت الامور ما بين عامة الناس لا بل ما بين ابناء وأفراد العشيره الواحده والتي تربطهم صلات القربى والدم،اليست هذه هي الحقيقة بعينها وزد على كل هذا مقتنصين فرص الفتنه والتفرقه وتشتيت الشمل ما بين الناس وهذا ديدنهم ومنهجهم، وهذا كله كوم وأصحاب الذمم الرخيصة والدنيئه كوم ممن اعتادوا ان يبيعوا ضمائرهم واصواتهم بالمال الاسود والقذر فهم الان باالواجهه يتنقلون من حضن مرشح الى حضن اخر والأغرب لهم السنه تتكلم وعيون وقحه لا تنكسر وينظرون على الاخرين ويعطوك مثاليات بالأخلاق.النظافه والطهاره وهم ابعد كل البعد عن شئ اسمه طهاره ونظافة
لذالك اصبحت الانتخابات عباره عن بورة فساد بفساد وعباره عن فتنه وعباره عن مظاهر لا اكثر ولا اقل لابارك الله بهكذا انتخابات واستطيع القول لعن الله الساعه التي جاءت لنا بالانتخابات من اصله لان الانتخابات بحد ذاتها لم تصنع لنا شيئا والدليل كلنا الان مجتمعين ننكوي بنار الفساد والمحسوبية والبطالة باالرغم من وجود من مجالس نواب منتخبه وكذالك البلديات اصبحت عباره عن وكر ومزرعه لمن يصبح رئيس من حيث التعينات والمحسوبيات وخلاصة القول أن الوضع العام من سئ الى اسواء ولا حول ولا قوة الا باالله وستبقى الانتخابات عندنا عباره عن لعنه لم ينجوا منها احد.

عبدالعزيز الزطيمه