..

الأميرة بسمة تلتقي أعضاء جمعية مستثمري مدينة الحسن الصناعية

كنانه نيوز- التقت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والإحسان اليوم الأحد، خلال زيارتها إلى مدينة الحسن الصناعية في إربد، عددا من أعضاء جمعية مستثمري مدينة الحسن الصناعية، في إطار الشراكة بين الجمعية وحملة البر والإحسان.

وأعربت سموها عن تقديرها للقطاع الخاص على دعمه، في إطار الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية، لجهود الحملة وأهدافها المستهدفة تحسين الأوضاع المعيشية للأسر العفيفة.

بدوره، أكد رئيس جمعية مستثمري مدينة الحسن الصناعية عماد النداف حرص الجمعية على دعم جهود الحملة التي ينفذها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) لتحسين الأوضاع المعيشية والاجتماعية للأسر الفقيرة، والمساهمة في تشغيل الشباب والشابات الأردنيين.

وخلال الزيارة، جالت سموها في مرافق مصنع “الدرة” للصناعات الغذائية الذي يوظف 650 موظفا، 70 بالمئة منهم من الإناث، و20 شخصا من ذوي الإعاقة.

وأبدت سموها اعتزازها بوجود عدد من العاملات المتميزات في المصنع، مؤكدة ثقتها بقدرة المرأة الأردنية على إثبات ذاتها وخدمة مجتمعها ووطنها.

وكان مركز الأميرة بسمة للتنمية في إربد التابع للصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) أسهم في توفير 75 فرصة عمل دائمة معظمها لشابات المنطقة في مصنع “الدرة”، في إطار الشراكة بين جمعية مستثمري المدينة وحملة البر والإحسان والمستمرة منذ أربع سنوات.

من جهته، أعرب مدير مصنع الدرة، محمد خير النن، عن تقديره للشراكة القائمة مع حملة البر والإحسان، وتقديره لجهود الحملة التي غدت بفضل رعاية سمو الأميرة بسمة نموذجا للتكافل وبسمة أمل للفئات المستهدفة.

وحضر اللقاء محافظ إربد رضوان العتوم، وعضو اللجنة العليا للحملة عبد الرحيم البقاعي وعدد من المسؤولين في المحافظة.