الأردن السند الحقيقي لفـ سلـ طين/ أحلام عبابنة

كنانة نيوز –

الأردن السند الحقيقي لفـ سلـ طين

أحلام عبابنة

ما تمر به غ,زه العزة  من جرائم بشعة، يندى لها جبين الانسانية من الكيان المحتل ، من قتل وتدمير وتنكيل وتجويع ومن انتهاك الأعرض والشرف أصبح عاراً على الأمتين العربيه والاسلامية ، والأردن كانت وما زالت السند الحقيقي ، بمواقفه المعلنة على المستوى الشعبي والرسمي ، وقيادته الهاشمية الحكيمة ، في مختلف المراحل ، ودعم القضية الفلسطينية بالمحافل الدولية  ونقل الهم الفلسطيني وشرح معاناته للعالم اجمع.

والدبلوماسية الاردنية كانت بحق من انشط الدبلوماسيات على المستوى العربي والاسلامي ، في المحافل الدولية ، وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني.

وعلى المستوى الانساني والإغاثي الأردن اول من بادر وشجع دول العالم على تقديم المساعدات الانسانية والطبية والإغاثية للأهل في غزة.

والاردن لم يتوانى منذ البداية  قيادة وحكومة وشعبا من الوقوف بجانب أهلنا في فلسطين وغزه قلبا وقالبا وما قدمه جلاله الملك عبدالله الثاني والاردن اتجاه أهلنا في غزه واضحا وضوح الشمس ، لان المصير واحد والعدو واحد.

يعيش الشارع الاردني بحالة غليان منذ السابع من اكتوبر ، دعما واسنادا لغزة ، من خلال جمع التبرعات والمسيرات الشعبية الحاشدة والوقفات التضامنية في جميع المدن والمناطق الأردنية  ، المنددة بالاحتلال وجرائمه البشعة، ولن نسمح بخروج قلة قليلة لتغرد خارج السرب فهذا امر مرفوض ، والتشكيك بمواقف الاردن ، وضرب الجبهة الوطنية الداخلية ، التي هي الضمان الوحيد لنا جميعا لمواجهة أعداء الأمة .

نعم نحن نثق بإجهزتنا الامنية وبقدرتها على إجتثاث هذه الفئات المسيئة من جموع الشرفاء ، وملاحقة مثيري الفتنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، فالاردن وفلسطين شعب واحد ومصيرهم وعدوهم  واحد ، فكلنا اردنيون من أجل الاردن ، وكلنا فلسطينيون من اجل فلسطين وهذا ما تربينا عليه في مدرسة الهاشميين .

وسنبقى بمشيئة الله ، ننعم بالأمن والامان ، على أرض  الأردن الطاهرة .