هجوم على ناقلة نفط روسية في البحر الأسود.. ومصادر أوكرانية تكشف تفاصيل العملية

كنانة نيوز –
 
أعلنت الوكالة الفدرالية الروسية للنقل البحري، اليوم السبت، أن ناقلة نفط روسية تضررت جراء هجوم في البحر الأسود. وقد كشفت مصادر أوكرانية تفاصيل العملية التي تأتي بعد يوم من استهداف سفينة حربية روسية بالمنطقة.
 
وقالت هذه الوكالة الروسية إن الناقلة “إس آي جي” تعرضت لهجوم بزورق مسير بالقرب من شبه جزيرة القرم، وهو ما تسبب بثقب في غرفة المحركات على جانب الناقلة الأيمن.
 
كما أكد مركز الإنقاذ البحري الروسي في نوفوروسيسك أن الناقلة تعرضت لهجوم بمركبة بحرية مسيرة بالقرب من مضيق كيرتش، مشيرا إلى أنه لم يصب أي من أفراد الطاقم.
 
وقال المركز إن الناقلة لا تواجه خطر الغرق وإنه لم يحدث تسرب نفطي منها، مضيفا أن قاطرتين وصلتا إلى موقع الهجوم الذي وقع ليلا.
 
 
تفاصيل العملية
وقد نقلت وسائل إعلام أوكرانية عن مصادر بإدارة أمن الدولة أن البحرية نفذت عملية خاصة جديدة في البحر الأسود.
 
وقالت المصادر الأوكرانية إنه تم تفجير ناقلة نفط بالبحر الأسود تنقل الوقود للقوات الروسية، مشيرة إلى أن العملية تمت في المياه الإقليمية لأوكرانيا.
 
كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر استخباري أوكراني أن زورقا مسيرا استهدف ناقلة روسية في عملية مشتركة لجهاز الأمن والبحرية الأوكرانيين.
 
وقال المصدر الأوكراني إن الزورق كان يحمل 450 كيلوغراما من المتفجرات وضرب ناقلة تحمل وقودا للقوات الروسية.
 
وفي السياق، قال رئيس جهاز الأمن الأوكراني فاسيل ماليوك إن ما يحدث للسفن الروسية وجسر القرم خطوة منطقية وفعالة تجاه العدو، مضيفا أنه إذا أراد الروس وقف الهجمات الأوكرانية فيتعين عليهم مغادرة المياه الإقليمية لبلاده.
 
وقال مسؤول موال لموسكو بالمناطق الخاضعة للسيطرة الروسية في مقاطعة زاباروجيا (جنوب شرق أوكرانيا) إن العديد من أفراد الطاقم أصيبوا بسبب الزجاج المتطاير جراء الهجوم.
 
ونشرت حسابات أوكرانية على موقع “إكس” (تويتر سابقا) مقطعا مصورا لزورق مسير يتجه نحو الناقلة الروسية، في حين نشرت حسابات روسية صورا تظهر جانبا من الأضرار التي لحقت بالسفينة.
 
 
وكانت هذه الناقلة الخاضعة لعقوبات أميركية تنقل شحنة زيت محركات إلى سوريا، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.
 
وتحدثت تقارير عن سماع انفجارات بالقرب من جسر كيرتش الذي يربط روسيا بشبه جزيرة القرم والبحر الأسود ببحر آزوف، والذي تعرض سابقا لهجوم بزوارق مسيرة ملغمة.
 
وبعد هذه الانفجارات، توقفت الحركة على الجسر فترة وجيرة، ونفى مسؤولون روس في القرم تعرض الجسر لهجوم مباشر.
 
ولاحقا أعلن حاكم سيفاستوبول بالقرم تقييد حركة الزوارق في المنطقة بعد العثور على مسيرة بحرية.
 
 
استهداف سفينة روسية
ويأتي الهجوم على ناقلة النفط في ظل توترات متصاعدة بالبحر الأسود بعد انسحاب روسيا الشهر الماضي من اتفاق تصدير الحبوب، وتبادلت كييف وموسكو التهديد باستهداف السفن المارة بالمنطقة في حال الاشتباه بأنها عسكرية.
 
وقالت البحرية الأوكرانية اليوم السبت إنها رصدت سبع سفن معادية في البحر الأسود إحداها مجهزة بأربعة صواريخ من نوع كاليبر.
 
وكان مصدر استخباري أوكراني قال أمس إن جهاز أمن الدولة والبحرية استهدفا سفينة الإنزال الروسية “أولينغوروسكي غورنياك” في قاعدة نوفوروسيسك البحرية جنوب غرب روسيا.
 
وعرض هذا المصدر مقطعا مصورا التقط على ما يبدو من سطح زورق مسير أثناء تحركه بجوار سفينة ضخمة، قبل أن يتوقف الفيديو فجأة.
 
وقال مصدر أمني أوكراني لوكالة الصحافة الفرنسية إن هجوما بمسيرة أوكرانية على سفينة روسية في نوفوروسيسك في البحر الأسود كان “ناجحا”.
 
وفي موسكو، أفادت وزارة الدفاع الروسية بأنها أفشلت هجوما بزوارق مسيرة على ميناء نوفوروسيسك.
 
من جهته، اكتفى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بتوجيه الامتنان لجهاز أمن الدولة لنقله المعركة إلى روسيا، حسب تعبيره.
 
وقال زيلينسكي إنه تلقى تقريرا من رئيس جهاز أمن الدولة فاسيلي ماليوك، لكنه لن يكشف عن محتواه.
 
المصدر : الجزيرة + وكالات