..

إطلاق المجلس الامني المحلي الشبابي في بني كنانه

كنانه نيوز – بكر محمد عبيدات

رعى مدير شرطة اربد العميد أمجد الخريسات فعاليات حفل إطلاق المجلس الامني المحلي الشبابي التابع لمركز أمني بني كنانه بحضور متصرف اللواء زياد عيسى الرواشده و رئيس المركز الامني المقدم محمد الرفاعي ورئيس قسم العلاقات العامة والشرطه المجتمعية الرائد محمد الشريده في القاعة الهاشمية بمدرسة ابن رشد المهنية الثانوية للبنين .

وأشار العميد الخريسات الى أن إنشاء مثل هذه المجالس أتى نتيجة لشعور القائمين على العملية الامنية في الاردن بأهمية إشراك المجتمعات المحلية بالعملية الامنية , وأنها باتت ضرورة ملحه , وخاصة فيما يتعلق بفئة الشباب , وأن توثيق الصلة فيما المؤسسات الأمنية المعنية وتفعيل الدور الامني للمواطنين وتعزيز دور جهاز الامن العام وروح المبادرة والعمل التطوعي وتحمل المسؤولية المشتركه في الحفاظ على الامن والامان تمثل الرسالة الأساسية للمجالس الامنية .

وأوضح بأن إنشاء المحالس المحلية الشبابية جاء بإعتبار المواطن شريكا إستراتيجيا ورئيسا في زيادة فاعالية أداء المتابعه الامنية لمختلف القضايا التي تقع ضمن مسرؤولية الامن العام , لاسيما ذلك المتعلق بالجانب الوقائي الذي تعد الشراكة المجتمعية أحد ركائز نجاحه , وإن إنشاء هذا المجلس جاء ثمرة للجهود المشتركة فيما بين القطاعين الشبابي الفاعل والمؤثر في منطقة الإختصاص لتكون رديفا حقيقيا للأجهزة الامنية ,مقدما شكره وتقديره لمتصرف اللواء الرواشده .

من جانبه بين رئيس مركز أمن بني كنانه المقدم محمد الرفاعي بأن الأمن يعتبر مطلب حيوي ينشده كافة شرائح المجتمع ، وأن مفهوم الأمن قد أخذ بالتطور بوتيرة متسارعة ، وأن جهاز الأمن العام قد أولى جل إهتمامه بفرسان التغيير لإيمانه بوعيهم وقدراتهم في المشاركة بتحقيق الأمن للمواطن وإرتأى في إنشاء المجالس الشبابية التي من شأنها إيصال برامج التوعية والتثقيف التي نخدم المواطن وإيصال صوته إلى المسؤولين ، وأن تضع المجالس لنفسها خططاً وبرامج تعمل عليها لتقديم الخدمة المثلى للمجتمع .

أعضاء المجلس الأمني الشبابي أكدوا أن المجلس سيعمل على توثيق الصلة ما بين جهاز الأمن العام والمجتمع المحلي بكافة فئاته ، وتجسير الفجوة ما بين المواطن ورجل الأمن العام من خلال اللقاءات الدورية وقنوات الإتصال المباشرة ، وسيعمل على ترسيخ دور الشرطة المجتمعية وتأكيده قولاً وعملاً ، وتعزيز روح المبادرة والعمل التطوعي وتحمل المسؤولية المشتركة بين المواطنين وتنميتها وإستثمار الطاقات والموارد البشرية والمادية المختلفة والمتنوعة في المجتمع من برامج منظمة وهادفة لضمان التفاعل المستمر والعمل ، وغيرها من الأهداف التي تسعى بالرقي والنهوض بالمجتمع والوطن .

كما وعبر اعضاء المجلس المحلي ممثلين بعمر عبيدات وصدام المقدادي عن شكرهم وتقديرهم لمديرية الامن العام على اهتمامها ورعايتها لفئة الشباب مؤكدين وقوفهم ودعمهم للجهود التي تبذلها مديرية الامن العام في ظل تزايد حجم الاعباء والواجبات التي يقوم بها جهاز الامن العام والتي تشمل كافة الجوانب الاجتماعية والانسانية والامنية وغيرها .