..

الدكتور السحيمات :مَنح الحافظ للقرآن الكريم إمتيازات عديدة

كنانة نيوز –

تهدف مديرية التعليم الشرعي في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الى ايجاد علاقة تعاون فيما بينها وبين مختلف المؤسسات المعنية سواء رسمية كانت أم أهلية ,وذلك للإرتقاء بالتعليم الشرعي للأفضل , وتسعى الى نشر التعاليم الاسلامية السمحة وتعليم وتدريس مختلف العلوم الشرعية في المدارس الشرعية التابعة لها في عدد من مناطق المملكة , الى جانب جُملة من الأعمال التي تتصل بطبيعة عملها .

وأشار مساعد الأمين العام لوزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية لشؤون المديريات / مدير التعليم الشرعي الدكتور حاتم سليمان السحيمات الى ان المديرية تهدف الى التعاون الفني والاداري بين وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ,  والكليات والجامعات والمدارس الشرعية  , و متابعة تنفيذ السياسة العامة للوزارة فيما يتعلق بالكليات والمدارس الشرعية والبعثات العلمية , والاشراف الفني على المدارس الشرعية ووضع الاسس للقبول وشروط التسجيل والاشراف على تطبيق المناهج والامتحانات فيها  , ومتابعة شؤون الطلبة المبتعثين لدراسة العلوم الشرعية ووضع اسس وقبول وشروط التسجيل في الكليات والجامعات .

وأشار الدكتور السحيمات بأنه يتبع لوزارة الاوقاف /  مديرية التعليم الشرعي اربع مدارس شرعية في 4 محافظات هي : العاصمة عمان واربد وعجلون والبلقاء والكرك , وتشرف عليها وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ممثلة بمديرية التعليم الشرعي , ومن خلال الكوادر العاملة فيها فيما يتعلق بالامور الإدارية , في الوقت الذي فيه  تشرف  وزارة التربية والتعليم بصورة فنية على هذه المدارس , إذ تخضع هذه المدارس لقانون وزارة التربية والتعليم والانظمة والتشريعات والتعليمات والأسس الصادرة عنه

ولفت الدكتور السحيمات بأن المديرية والمدارس الشرعية التابعة لها تخصع في عملها الى مجموعة من  التشريعات الخاصة بوزارة الاوقاف التي تضم القوانين والانظمة والتعليمات  , وقانون وزارة التربية والتعليم والانظمة والتعليمات الصادرة عنه , موضجاً بأن المديرية  تَضطلع بجملة من الأعمال منها : الإشراف على دور القرآن الكريم وتعيين المُشرفين والمُشرفات عليها والعمل على إعداد الرواد لدور القرآن الكريم .

وأوضح الدكتور السحيمات بأنه المديرية تقوم على منح الشهادات والإجازات في القرآن الكريم على المستوى المحلي والدولي , ذلك انه يوجد هناك طلبة دارسين في المراكز التابعة لها من داخل الأردن ومن خارجه , لافتا الى انه يتم التعامل مع 55 دولة في هذه المجالات , الى جانب الإشراف على تنظيم المسابقة الهاشمية لتحفيظ القرآن الكريم .

وبين الدكتور السحيمات بأن المديرية تقوم على ابتعاث الطلبة الدارسين بالمراكز التابعة لها لإتمام الدراسة في المجالات الاسلامية في الداخل والخارج , وأن عدد الأشخاص الذين تم ابتعاثهم لهذه الغاية بلغ حوالي 1600 طالب وطالبة , وان بعضهم تم تعيينه في ملاك الوزارة , والمساهمة في توعية أئمة المساجد والعاملين فيها بكافة العلوم الشرعية اللازمة لهم في عملهم , و أن يتم تعريفهم بالأحكام الشرعية المختلفة , وجعلهم قادرين على القيام بالمسؤوليات والواجبات المنوطة بهم على بالصورة المناسبة وكل ضمن مجالات عمله .

وفيما يتعلق ببرنامج الحافظ الذي تتبناه المديرية ؛ أوضح الدكتور السحيمات بأن هذه الشهادة تُمنح للحُفاظ من كلا الجنسين الذكور والإناث , وانه ووفق وحسب تعليمات وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وأمين عام الوزارة تم إستحداث مثل هذه المبادرة المميزة بكل ما فيها , لافتا الى انه بامكان الطالب / الطالبة الحاصل على هذه الشهادة الحصول على تخفيضات إن رغب بالدراسة في المدارس الخاصة .

وزاد الدكتور السحيمات بانه يتم البحث  مع الجهات المعنية في وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي لإعتماد حامل شهادة الحافظ ضمن المتفوقين كما الحال بالنسبة للتفوق الفني والرياضي , مما سيتيح المجال للعديد من الأشخاص حاملي هذه الشهادة الالتحاق بالتعليم الجامعي ,موضحا بأنه يوجد 2000 مركز قرآني تتبع للمديرية موزعة في مختلف مناطق المملكة ’ متمنيا التوفيق وسداد الرأي للجميع.

وفيما يتعلق بعدد الطلبة المسجلين في المراكز الصيفية , بين الدكتور السحيمات بانه عدد الطلبة المُسجّلين في المراكز الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للوزارة، ل139 ألف طالب، مشيراً إلى بلوغ عدد المراكز إلى 2492 مركزاً في كافة مناطق المملكة.
وقال الدكتور السحيمات بأن الوزارة لا تألو جهدًا في خدمة القرآن الكريم، وتسعى لتحفيظ القرآن للنشء الجديد، وتعليمهم العلوم الشرعية ضمن خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

وأضاف الدكتور السحيمات بأن الوزارة ستعمل على استدامة العديد من المراكز، التي تشهد إقبالاً كثيفًا من الطلبة، وتلبية لرغبة الأهالي في استدامتها.عن وصول أعداد الطلبة المُسجّلين في المراكز الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للوزارة، ل139 ألف طالب، مشيراً إلى بلوغ عدد المراكز إلى 2492 مركزاً في كافة مناطق المملكة.