الخريشة: البيئة التشريعية محفزة للشباب للإنخراط بالعملية السياسية والحزبية دون أي مخاوف

كنانة نيوز –

بكر محمد عبيدات ـ

أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية حديثة الخريشة على أن جلالة الملك عبدالله الثاني أولى الشباب اهتماماً كبيرا من خلال  قانوني الإنتخاب والاحزاب.

وقال الخريشة خلال جلسة حوارية في ديوان العبيدات كفرسوم بمحافظة اربد نظمتة هيئة شباب كفرسوم ومنتدى كفرسوم الثقافي بعنوان “الشباب والمُشاركة في الحياة السياسية”، التقى فيها مجموعة من الاهالي و الشباب ضمن برنامج تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية الذي تنظمه وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بأن البيئة التشريعية محفزة للشباب للإنخراط بالعملية السياسية والحزبية، خاصة بعد خفض سن الترشح إلى 25 عام من أجل مشاركة اوسع للشباب في مجالس النواب القادمة.

وأعرب الخريشة عن امله في زيادة نسبة مشاركة المواطنين في انتخابات مجلس النواب و التي ستجري في شهر ايلول المقبل، وان عدد منتسبي الأحزاب الذي يتزايد بشكل ملحوظ بلغ حالياً ٨٦ ألف حزبي .

وجدد الوزير تأكيده على حرية العمل الحزبي وعدم وجود أي سلطة للوزارة أو الحكومة أو أي جهة عليها، وفقاً للقانون، وأن هذه الأحزاب الاردنية احزاب وطنية وتعمل على اساس برامجي.

ونوّه الخريشة ان الشباب أكثر الفئات المستفيدة من فرصة التحديث السياسي المتاحة اليوم ، وعلى الشباب استثمار هذه الفرصة غير المسبوقة لتعزيز مشاركتهم السياسية على الساحة الاردنية.

وبدد الخريشة مخاوف الشباب الأردني حول الانتساب للاحزاب ، مشددا على الضمانات القانونية التي تكفل الحق للمواطنين بعدم التعرض لاي مساءلة او تضييق نتيجة انتماءاتهم السياسية والحزبية .

واكد إنه في ظل هذه التشريعات سنصل إلى برلمان برامجي يعتمد على التعددية الفكرية والسياسية وبين ان كافه المؤسسات الرسمية وغير الرسمية معنية بتشجيع المواطنين على المشاركة في الانتخابات لايصال من يمثلهم الى البرلمان ويعبر عن ارائهم وطموحاتهم في بناء بلدهم .

بدوره قال المهندس وصفي عبيدات بأن جلالة الملك عبد الله الثاني يبدي اهتماما مستمرا بعملية التحديث السياسي وتمكين الشباب في المشاركة السياسية ودعم دورهم للوصول الى مجلس النواب والانتخاب على حد سواء.

وعبر المشاركون في الجلسة عن تثمينهم لدور القيادة الهاشمية وجلالة الملك المعظم وسمو ولي العهد في دعم الشباب الأردني ومبادراتهم وتشجيعهم على المشاركة في الحياة السياسية ، وكذلك الدور الذي تقوم به وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية في عقد الندوات والجلسات مع كافة فئات المجتمع حول منظومة التحديث السياسي ،والتشريعات ذات العلاقة ، وبيان اهمية المشاركة في الانتخابات.