أسعار محروقات تفضيلية لرفاق السلاح !! /موسى العدوان

أسعار محروقات تفضيلية لرفاق السلاح !!

موسى العدوان

تاليا جزء من نص  الاتفاقية التي أعلن عنها لدعم( رفاق السلاح  ).
موسى العدوان


اتفاقية بين شركة “ جوبترول” وصندوق الائتمان العسكري لدعم  رفاق السلاح.
بتاريخ يونيو 20, 2022
قامت شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية جوبترول بتوقيع اتفاقية شراكة مع صندوق الائتمان العسكري لدعم رفاق السلاح العاملين و  المتقاعدين من القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، ليحصل رفاق السلاح من خلال هذه الشراكة على مجموعة من الخدمات المميزة والمنتجات البترولية بأسعار تفضيلية.
وقال مدير عام شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية “جوبترول” المهندس خالد الزعبي: “نفخر بهذه الشراكة والتعاون مع صندوق الائتمان العسكري بتوفير كل ما يليق بالعسكريين العاملين والمتقاعدين من المنتجات والخدمات.” وأضاف الزعبي بالقول: “هذه الشراكة جزء لا يتجزأ من مسؤوليتنا الاجتماعية والتزامنا نحو أبنائنا وأشقائنا من العسكريين الذين أفنوا حياتهم وما زالو يبذلون الغالي والنفيس في خدمة الوطن والمواطن ويسهرون على أمن وأمان البلاد تحت ظل الراية الهاشمية.”

التعليق : من يقرأ نص الاتفاقية وأسلوب إخراجها، يعتقد أنها حققت منافع كثيرة لمن يسمّون ( رفاق السلاح ). والحقيقة أنها تسئ إليهم أكثر مما تخدمهم.

لم توضح الاتفاقية التفصيلات المطلوبة، وعندما سألت من يعرفون عن هذه المجموعة المميزة من الخدمات، أفادوني بأنها تعني إعفاء العامل والمتقاعد العسكري من قرش، عن كل دينار يدفعه ثمنا لبنزين أو زيت سيارته، من محطة المحروقات المعينة بعد ابراز هويته.
لا أعرف من هو صاحب هذه الفكرة ( العظيمة )، والتي تسمح للعسكري البسيط، الذي لا يستطيع تعبئة سيارته القديمة بأكثر من 5 دنانير، إن لم يكن أقل، لتوفر عليه 5 قروش.
ماذا يقصد موقعو هذه الاتفاقية المسيئة ( لرفاق السلاح ) والتي لا يقبلها حتى ( رفاق الجِمال )، وألقي باللوم أساسا على مندوب صندوق الائتمان العسكري، الذي وافق على توقيع هذه الإتفاقية المهينه لكل العسكريين.
ختاما أقول : اتفاقيتكم هذه لمواجهة مسؤوليتكم تجاه من أفنوا حياتهم ومازالوا في خدمة الوطن كما تقولون . . مرفوضة، وبضاعتكم مردودة عليكم، فالعسكريون العاملون والمتقاعدون، ليسوا متسولين ولا هم بحاجة لهذا الكرم، الذي يندى له الجبين.