رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأحد - 2021/04/18

بركة العرائس في بني كنانه جنة الله على الأرض / صور

كنانه نيوز – – بكر محمد عبيدات
الى الشمال من مدينة اربد ؛ وفي احد اودية لواء بني كنانه والفاصلة بين منطقتي ملكا والمخيبة الفوقا التابعتين لبلدية خالد بن الوليد في اللواء , وليس ببعيد عن هضبة الجولان , تتربع وتربض بركة العرائس الضاربة جذورها بالتاريخ .

” اصل التسمية ” .
وتحتضن البركة التي لم يتم التأكد من أصل تسميتها , وإن كانت تميل الى انها كانت النسوة اللواتي يردن الزواج يذهب للاستحمام في هذه البركة كونها تقع في منطقة مخفية عن العيون ولا يراها احد , وتقع بين سلسلة جبلية , وان هذا الموقع الجميل اكسبها جماليات أخاذة ’ وتحتضن عدد من انواع الحيوانات النادرة والزواحف مثل : السلحفاة المائية المهددة بالانقراض والبط والطيور المهاجرة الى اوروبا , وانها – ووفق روايات – كانت عبارة عن بركة تضاءل حجمها نتيجة لتضافر عدة عوامل بشرية وطبيعية .
بركة العرائس – العرايس – تعد من اكبر البرك المائية في المنطقة والتي تعتبر من اهم المواقع السياحية لوقوعها في الجزء الدافىء من اقليم البحر الابيض المتوسط , ويأتي على طريق الطيور المهاجرة وعلى بعد 500 مترا يجاورها نهر اليرموك , وانها كما اسلفت على انواع من الطيور المهاجرة والحيوانات النادرة مثل : ثعلب الماء وبومة السمك والسلاحف النهرية والمائية , والتي تعتبر من الاصناف النادرة , والمهددة بالانقراض , ومحطة استراتيجية لاستراحة الطيور المهاجرة , وامتدادا طبيعيا لشرق النهر , وتوجد في المنطقة أشجار كثيفة من أشجار البلوط والزعرور والعبهر والقيقب وغيرها، إضافة إلى أكثر من ألفي نوع من الأنواع النباتية العشبية التي تمثل إقليم البحر الأبيض المتوسط

تمتلك بركة «العرائس» خصائص وميزات طبيعية وتنوعاً في أشكال الحياة البرية والمائية، من بينها أنواع فريدة وأخرى مهددة بالانقراض، وتمتلك والمنطقة المجاورة لها جمالاً طبيعياً خلاباً خاصة في فصل الربيع، ،وهي مكان مناسب لهواة مراقبة الطيور والباحثين البيئيين .

وتكتسب البركة وما حولها جمالاً إضافياً عندما يجري اختيار طريق الوصول إليها من قرية ملكا، حيث توجد أشجار كثيفة من أشجار البلوط والزعرور والعبهر والقيقب وغيرها، إضافة الى أكثر من ألفي نوع من الأنواع النباتية العشبية التي تمثل إقليم البحر الأبيض المتوسط.

وتتمتع بخصائص تكاد تتفرد بها عن غيرها من بقية البرك الموجودة في مختلف مناطق اللواء ، إضافة إلى أنها مقصد للزوار من شتى مناطق المملكة وخصوصا في فصلي الربيع والصيف والتي تكثر فيهما الرحلات .

ويقدر خبراء بيئيون أن أكثر من 100 نوع من الطيور تعيش على البركة من أبرزها صائد السمك الإزمرلي وصائد السمك الأبقع والرفراف ومالك الحزين الرمادي وبلشون الماشية والواق الصغير وبلشون الليل والبلشون الأبيض الصغير والزقزاق الشامي والزقزاق أبو ظفر والوروار الأوروبي والغرة ودجاجة الماء والغطاس وعدة أنواع من البط وغيرها الكثير.

ويحف بالبحيرة من الأطراف أغصان القصيب والأعشاب، بينما تنتشر في محيطها أشجار حرجية كالبلوط والسرو وغيرها من أصناف النبات، وخصوصا الأزهار التي تعتبر المصدر الأساسي لتربية النحل في لواء بني كنانة.

خبراء بيئيون

وكان مدير مركز الدراسات البيئية في الجامعة الهاشمية الدكتور أحمد ملاعبة أشار في تصريحات صحفية سابقة بأن الحفرة الغائرة تقع في منطقة عين العرايس، الواقعة بين بلدة ملكا ونهر اليرموك، أي على بعد 110 كم عن العاصمة عمان.

وتستقر المياه خاصة في فصل الشتاء أسفل الحفرة، مشكلة ما يشبه البركة في قاع الحفرة، وهو الأمر الذي شكل طوال الوقت حائلا دون اكتشاف ماهية هذه الحفرة، والتوصل إلى أنها حفرة غائرة.

ووفقا للدكتور الملاعبة فإن حفرة عين العرايس الغائرة تشكل دليلا على وجود مياه ساخنة في المنطقة، بل يرجح أن يكون وجودها يدل على وجود مواد عضوية كـ»الميثان»، أو»كبريتيت الهيدروجين»، التي يمكن أن تخرج من باطن الأرض، ويُحتَمل أن وجودها دليل على تشكل مصادر هيدروكربونية -نفط وغاز- في طبقات الأرض السفلى.

ويبلغ طول قطر الهوة من الداخل بحدود كيلو متر واحد وعمقها يتراوح بين 30 مترا على أطرافها، و50 مترا في منتصفها، وأما قطرها الخارجي، فمن المنتظر أن يقوم ملاعبة بزيارات أخرى قريبا لقياس طول هذا القطر، مع أنه يرجح أن يصل إلى حوالي 5 كم.

وفي دراسة للخبير البيئي درويش الشافعي يوضح بانه يوجد في البركة وما حولها معظم أنواع الزواحف المسجلة في الأردن مثل الحراذين والأوزاغ والعضيات والثعابين والأفاعي، أما الضفادع فيوجد منها نوعان هما: العلجوم الأخضر وضفدع المستنقعات وضفدع الأشجار.

كما يوجد فيها اكثر من مائة نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة مثل :صائد السمك الإزمرلي وصائد السمك الأبقع والرفراف ومالك الحزين الرمادي وبلشون الماشية والواق الصغير وبلشون الليل والبلشون الأبيض الصغير والزقزاق الشامي والزقزاق أبو ظفر والوروار الأوروبي والغرة (الكووت) ودجاجة الماء والغطاس وعدة أنواع من البط وغيرها الكثير ..

ويحذر الشافعي من خطر القضاء على البحيرة اذا تم اهمالها من الجهات المختصة كما اصبح مهددا بالانقراض بعض انواع السلاحف المائية التي تنتمي لعائلة .Bataguridae واسمها

ويرجع تميزها وتفردها كونها البركة الطبيعية الجيولوجية الغائرة الوحيدة في الأردن ، تبلغ مساحتها حوالي (10) دونمات مربعة وتقدر مساحتها مع ما حولها من الأرض ب (32 ) دونما مربعا ويقدر عمقها ب (50) مترا،، مياه الأمطار هي المصدر الرئيسي لمياهها ، وتستخدم في ري المحاصيل الزراعية ، تمتلك بحيرة “العرائس” خصائص وميزات طبيعية وتنوعاً في أشكال الحياة البرية والمائية، من بينها أنواع فريدة ونادرة وأخرى مهددة بالانقراض، وتمتلك والمنطقة المجاورة لها جمالاً طبيعياً خلاباً خاصة في فصل الربيع .
أما بخصوص التنوع الحيوي والتي من أهمها السلاحف المائية التي توجد في البركة والتي تنتمي لعائلة ( Bataguridae ( واسمها العلمي( ( Mauremys rivulata، فهذه السلاحف محدودة الانتشار وتعاني من شح الغذاء وتتحسس من الملوثات البيئية ، ، أما الضفادع فيوجد منها نوعان هما: العلجوم الأخضر وضفدع المستنقعات وضفدع الأشجار.

وتعتبر من المواقع المهمة للطيور في الشرق الأوسط ، وهي مكان مناسب لهواة مراقبة الطيور حيث تقع على مسار الطيور المهاجرة ؛ مسار الصدع السوري الإفريقي (حفرة الانهدام ) ، والذي يعتبر ثاني أهم مسار لهجرة الطيور المحلقة على مستوى العالم ، إذا يعبره سنويا ما يزيد عن ( 1.5) مليون طائر خلال موسم الهجرة في فصلي الربيعوالخريف بين أوروبا وإفريقيا عبر حفرة الانهدام .

كما يوجد فيها أكثر من مائة نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة مثل : صائد السمك الإزمرلي وصائد السمك الأبقع والرفراف ومالك الحزين الرمادي وبلشون الماشية والواق الصغير وبلشون الليل والبلشون الأبيض الصغير والزقزاق الشامي والزقزاق أبو ظفر والوروار الأوروبي والغرة (الكووت) ودجاجة الماء والغطاس وعدة أنواع من البط وغيرها الكثير.
. يوجد في البركة وما حولها معظم أنواع الزواحف المسجلة في الأردن مثل الحراذين والأوزاغ والعضيات والثعابين والأفاعي
أما بالنسبة إلى أنواع الثدييات التي تتوفر في هذه البحيرة من الأنواع النادرة مثل :النمس المصري والثعلب الأحمر والذئب وابن آوى والضبع المخطط وقط الغابات والقنفذ الأوروبي. علما بأن قط الغابات وثعلب الماء من الحيوانات المهددة بالانقراض.

وهذه دعوة لزيارة هذا المعلم البيئي النادر ..

 

Eman Akourايمان عكور a Twitteren: "ربيع الأردن.. المنطقة : بركة العرايس المكان : ملكا لواء بني كنانة #اربد… "

 

بركة العرائس ” اعتداءات وحلول ” ومطالبات بتنمية مستدامة بإعلانها منطقة هامة بيئيا – وكالة كنانة نيوز

 

بركة العرائس في الأردن أجمل المعالم السياحية - سائح

بركة العرائس" وربيع ملكا.. - صحيفة الرأي

 

 

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

الاجهزة الامنية تحقق في قضية مخدرات / تفاصيل

كنانه نيوز – تحقق الاجهزة الامنية المعنية في قضية من العيار الثقيل , وبطلها مسؤول …