رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | السبت - 2020/10/31

الاعتماد على الذات../ محمد الهياجنه

الاعتماد على الذات..
محمد الهياجنه
من سنوات والحزام على الآخر..
يعني اعتماد اقصى درجات التقشف والصبر والصيام.
وقاطعنا الكثير من السلع وأنواع الفواكه والعصير الطبيعي واللحوم البلدية والملابس ذات الماركات..
والاكتفاء بنوع واحد من الخبز.
. الاكتفاء براتب شهري دايت حتى الحد الأدنى لنوع الأجور اقل مما نقول..
اعتماد والالتزام كان على درجة كبيرة من المسؤولية لعلنا نخرج من عنق الزجاجة واي زجاجة من سنين تلازمنا بقسوة…
نحن ننفذ برامج اصلاحية ترشيدية تهدف الاعتماد على الذات على أنفسنا ولازال الانتظار مستمر الى متى الله العليم..
حتى وصلت كورونا والحظر وتجلى ببرامج نوعية تغيير الكثير من العادات والتقاليد السلبية.
و توقعنا من الحكومة مبادرة تخفيض رواتب الوزراء والمستشارين والهيئات المستقلة وتقليص أعداد المركبات وجلسات مجالس الإدارة وإلغاء كافة المستشارين وحركة تصحيح شاملة بعد ان تحمل المواطن كل برامج الحكومات
دون تحقيق انجاز بل وصل الأمر للخبز.
ماذا تبقى أمام الحكومة او اي حكومة.
خصخصة التعليم والصحة.
مهما كانت برامج الحكومات لن تحقق الأهداف المطلوبة بسبب هدر الوقت والايرادات تذهب لكبار موظفين الحكومة
بعقود وصرف مساعي وتحركات حتى يبقى الصندوق بحالة عجز مستمر.
دولة الرئيس نحن من سنين نعتمد على الذات فكيف سامحك الله تقول اليوم الاعتماد.
شلون السنوات الماضية مرت وكل مر راح يمر بمزيد من القرارات وهي قرارات تدور اليوم حول لقمة المواطن بعد برنامج المياه يومين بالأسبوع.
اكيد لدى الحكومة برنامج ممكن ارشادي يوم نصوم ويوم نفطر او تخصيص وجبة باليوم لكل مواطن وغير هيك ضريبة استهلاك..
اكيد الغاية صحة المواطن رشاقة المواطن زي رشاقة الحكومة..
او نكتفي بمشاهدة برامج الطبخ على الفضائيات ونحمد الله ان لدينا فرصة للمشاهدة على أصناف وأنواع الطعام وخاصة اللحمة.. دون ضريبة مشاهدة.
 
ماذا نقول والحكومة تسعى من اجل سلامة وصحة المواطن
وهي لاتدخر جهد في تجفيف كافة اسعار المواد الأساسية من خلال رفع الأسعار او تقليص وزن السلعة ولكم بحجم علبة السردين وكافة المعلبات وجبنة المثلثات كيف أصبح عبارة عن ورق.
تعبئة أكياس السكر من ٥ كغم إلى أربعة ونصف كغم.
رشاقة شملت سلعة المواطن البسيط وهي سلعة بدون دسم
ولازال الرئيس بقولك المواطن ورعايته.
عبارات لا تلمس حياة المواطن ولن تلمس معيشة المواطن
اللهم ارزقنا العوض الجميل بعد الصبر الطويل ودربا لا تضيق به الحياة وازرع في قلوبنا راحة دائمه وامل لا يخيب.
حمى الله مملكتنا والهواشم.
كاتب شعبي محمد الهياجنه
شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

خيبة ماكرون ورسولنا الكريم في ذكرى مولده!/ كاظم الكفيري

خيبة ماكرون ورسولنا الكريم في ذكرى مولده! كاظم الكفيري من المؤسف جداً أن يتعرض رسولنا …