رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الخميس - 2020/10/01

يوم الشباب الدولي ‎٢٠٢٠ / الدكتور سعد الزعبي

يوم الشباب الدولي ‎٢٠٢٠
الدكتور : سعد الزعبي
 
هذا العام ٢٠٢٠ يختلف عن باقي اعوام القرن الحالي و يشكل تحديا للدول و الجماعات و كافة شرائح المجتمع و منها الشباب الذين يشكلون غالبية سكان العالم و نواة مجتمعاتهم المنتجة والفاعلة التي تساهم في دفع عجلة التنمية والتطور وبالتالي الارتقاء بالمستوى الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي للمجتمعات الانسانية المنتشرة في كافة اصقاع المعمورة. لقد جاءت جائحة كورونا (كوفيد ١٩) كناقوس خطر دق كل المجتمعات والشباب بطبيعة الحال للاستعداد للمستقبل الذي بدات ملامحه تتشكل و تتفصل منذ بداية ظهور هذا المرض و بروز التحديات الفعلية والواقعية التي يعاني منها مجتمع شباب العالم و بالتالي أصبح العالم الجديد الذي بدأ يتشكل يحمل في طياته ملامح شبه واضحة للمجتمعات المستقبلية و هي مجتمعات شبابية كانت قد تحصنت بالقدر الكافي من العلم و المعرفة و التكنولوجيا و الذي يضمن لها العبور الى الشكل الجديد للعالم.
 
ان الاهتمام بقطاع الشباب في المملكة الاردنية الهاشمية و منذ عقود خلق جيل من الشباب متسلح بالعلم والمعرفة و مواكبا لتحديات العصر و متكيفا مع الانجازات العالمية العالمية، لا بل و مساهما في العديد منها. اضافة الى ذلك بالتوجه العام عند اهالي الاردن نحو تدريس ابنائهم وتعليمهم مهما كان الثمن لذلك. هذا التوجه الإيجابي للمجتمع نحو التعلم وحب التعليم ينسجم مع الرؤية الملكية في الأردن والتي ارتأت منذ البداية بأن يكون للشباب دورا متميزا حاضرا و مستقبلا، فما انفكت المؤسسات الشبابية تنطلق و تساهم في اشراك الشباب وخدمة المجتمعات المحلية في شتى المجالات، فتم خلق حالة فريدة من الطاقة الشبابية الايجابية التي ساهمت كثيرا بتعزيز قيم العمل التطوعي حتى اصبحت ثقافة و سلوك شبابي مجتمعي يمارسون من خلاله العديد من الأعمال الاجتماعية المفيدة. ان هذا الاهتمام المتميز بالشباب اود القول بانه قد ضمن للشباب دخول شكل العالم الجديد بنجاح و ان كان لا بد من تقوية و تعزيز هذا الدخول بالمزيد من المشاريع و البرامج الشبابية النوعية.
 
بمناسبة يوم الشباب الدولي لعام ٢٠٢٠ نقدم تحية تقدير و احترام لجميع الجهود المبذولة من كافة قطاعات العمل التي تصدت بشكل منيع لكبح جماح انتشار فيروس كوفيد ١٩ و ايضا اعظم الشكر وأجزله للمجموعات الشبابية والمجتمعية التي تطوعت و بدون مقابل للمساهمة في الجهود المبذولة في هذا الصدد. ضرب الشباب اروع الامثلة في تقديم الجهد و الوقت لمساعدة غيرهم ممن يحتاج اليها و شكلوا طاقة شبابية بأبهى صورها من التنظيم و الانضباط و تحمل المسؤولية الاختيارية.
جاءت هذه الجهود المبذولة من قبل الشباب بدافع وطني اجتماعي انساني، فالفطرة السليمة تقتضي على الإنسان أن يساعد غيره إذا ما رأى أنه بحاجة لذلك، وكون الانسان كائن اجتماعي كما ذكر ابن خلدون، فيتجه الإنسان نحو تحقيق قيم التكافل الاجتماعي والتعاون ليحقق حاجه انسانيه بداخله ليرضيها، و ايضا المواطنة الصالحة تقتضي على الإنسان أن يقدم ما استطاع من جهد مادي او معنوي خدمة لأبناء وطنه وبلده في أي ظروف يحتاجون إليه فيها و من ضمنها مؤخرا جائحة كوفيد ١٩ التي ضربت العالم أجمع.
 
و في معرض الحديث عن القيم العظيمة التي عبرها عنها شباب الوطن من خلال الاعمال التطوعية التي قاموا بها فلا بد من ذكر الجهود التي بذلتها المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني و شبه الحكومية مرادفة مع جهود الدولة المبذولة للتصدي لهذه الجائحة. تحية شكر و تقدير لجميع هذه المؤسسات المدنية والجمعيات والهيئات التطوعية وعلى رأسها مؤسسة ولي العهد التي ما توانت لحظة منذ بداية ظهور الجائحة لتقديم كل ما امكن لتسهيل حياة المواطنين المتعثرين و اصحاب الحاجة و الظروف الاستثنائية و لتعبر عن اهتمام و وقوف القيادة مع الوطن في هذه المحنة من خلال مبادراتها المتعددة و المتميزة التي استهدفت المجتمع بشكل عام والشباب بشكل خاص و ايضا الشكر الجزيل لهيئة شباب كلنا الأردن – الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية على الجهود الكبيرة التي قدمتها في مختلف محافظات المملكة من خلال فرقها التطوعية و مقراتها التي كانت دوما حاضنة للشباب الأردني المعطاء منذ بداية انطلاقتها و أيضا لجهود وزارة الشباب التي تبذلها من خلال مديرياتها و برامجها المتنوعة، بالاضافة الى كافة الجهود التطوعية لمختلف الهيئات الرسمية الحكومية وشبه الحكومية و المدنية التي ايضا ساهمت يدا بيد و وقفت مع الجميع ما أمكن في هذه الظروف الاستثنائية لتجاوز هذه المحنة.
 
بمناسبة يوم الشباب الدولي اتمنى الخير و السلام و الصحة و العافية لجميع العالم و ان يحفظ الاردن ملكا و ارضا و شعبا من كل سوء.
 
د. سعد الزعبي
١٢-٨-٢٠٢٠
شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

 (التعريفة) / رائــــد عبدالرحمن حجازي

 (التعريفة) رائــــد عبدالرحمن حجازي اجتمع الصبية في ساحة البيدر صباح ثاني أيام العيد وقد اكتسى …