رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأربعاء - 2020/08/12

بين الغرامة والغرام / كامل النصيرات

بين الغرامة والغرام
كامل النصيرات

الغرامة ليست مؤنث الغرام ..ولو جاء كل (عتاولة) الصرف واللغة ليقنعوني بذلك ما اقتنعت ..لأن الغرام شيء ناعم ..والغرامة شيء خشن ..الغرام تسبّل فيه عيونك والغرامة تمنعك من التسبيل وتجعلك تملك عيون الجاحظ ..الغرام يجعلك تأخذ دوشاً كل يوم ..والغرامة تجعلك تتحمّم من العيد للعيد ..الغرام يجعلك تسمع فيروز وعبد الحليم ..والغرامة تجعلك تسمع شعبان عبد الرحيم و سعد الصغير ..الغرام يجعلك تحلم بحبيبتك؛ حبيبتك فقط ..و الغرامة تضربك بالحيط لدرجة أنك تتخيّل أي وحدة ماشية بالشارع هي حبيبتك وتصل لقناعة أن جميع النساء حبيباتك ..!! الغرام يشعرك بإنسانيتك ..و الغرامة تجعلك لا تشعر بشيء سوى البلادة ..! الغرام بداية لبناء الحضارة ..والغرامة خروج من الحضارة و خروج معيب ..!!

لو جلستُ أعدّد لكم الفارق بينهما لجلستُ أيّاماً على هذه الحالة ..ولكنني سأكتفي بما سبق ولكم أن تلعبوا أنتم نفس اللعبة ..وتجرّبوا بأنفسكم الفارق بين الغرام والغرامة غير زيادة التاء المربوطة في التأنيث ..هذه التاء التي جاءت وهي مربوطة؛ والكل يعتقد أنها مربوطة؛ لأنه يراها مربوطة ..ولو كانت مربوطة فلماذا انفلتت علينا ولم يمنعها أحد ..وكل يوم تتغوّل علينا وتمتص بأرواحنا وندفع لها أحلامنا وما اكتفت!

كم أودّ الغرام ..لكن الغرامة تمنعني ..! كم أتوق لجلسة رومانسية لا يقطعها طلبات وتذمرات ..! كم أتمنّى أن أشعل الشوارع شمعاً وأسير على هداها في الليل؛ ولكن فواتير الكهرباء وفواتير الأقساط ..وكل ما له علاقة بالغرامة يطفئ شموعي وبتنا نسير في قطعة حالكة من الليل؛ ولا ندري متى يخرج الشبح ..!

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

صدور المؤلف السادس للباحث في التراث الشعبي الدكتور أحمد شريف الزعبي بعنوان “معجم اللهجة الحورانية “

كنانة نيوز – صدر للباحث في التراث الشعبي الدكتور أحمد شريف الزعبي كتابه السادس في …