رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأحد - 2019/12/15
الرئيسية / كتاب كنانة / يا نار كوني بردا وسلاما على غزة واهلها / بقلم صافي خصاونة

يا نار كوني بردا وسلاما على غزة واهلها / بقلم صافي خصاونة

يا نار كوني بردا وسلاما على غزة واهلها

بقلم : صافي خصاونة

يا نار كوني بردا وسلاما على غزة واهلها … أطفالها … نساءها … شيوخها … كوني بردا وسلاما على المقاومين والمدافعين عن عروبتها وعن شرف الأمة من بعدها …

يا نار كوني بردا وسلاما على تراب غزة وبيوتها … على شجرها… على الصامدين فيها … يحرسونها بأرواحهم … بدمائهم … يصدون عنها جحافل الطغاة وزمر البغي والحقد وكل القتلة والظالمين … يا لكم من رموز للتضحية والبسالة والشجاعة لم ترهبكم ابدا الة الموت البغيض ولا نيران الحقد والطغيان … يا لكم من عناوين بارزة في القتال والاستبسال …

ها انتم تصدون عساكر الشر بصدوركم … تستقبلون صواريخ العدو وحممه الحاقدة مقبلين لا مدبرين … لا تبتغون إلا حياة تسر الصديق او موتا يغيض العدا .. نعم لقد اغضتم اعداءكم ببسالتكم .. بشجاعتكم … باقدامكم … واجهتموهم بصدوركم العارية الا من الايمان بالله والحق … فتقهقروا وهاهم ينكصون على اعقابهم بامر الله والله غالب على أمره …

فأنتم يا أهل غزة يا إخواننا … يا اهلنا … يا احباءنا …انتم من كان يعنيكم الله تعالى في كتابه العزيز حيث يقول ( وكم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله ) …. اجل يا اهلنا في غزة … انتم الغالبون بامر الله … انتم المنتصرون بإرادة الله … لن يخذلكم ربكم لانه العدل المطلق والحق المطلق … فاصبروا وصابروا فإن يوم الفرج ات لا محالة وعندها سيعض الظالم على يديه ويقول يا ليتني كنت ترابا …

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

عدل الله عنوان / بقلم صافي خصاونه

عدل الله عنوان بقلم : صافي خصاونه من الصعب أن انسى مواضعَ لهونا … وان …