رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الجمعة - 2019/11/22
الرئيسية / شؤون صحية / الدكتورة عبير الطاهر تحاضر حول “المشاكل اللغوية لدى أطفال التوحد” في اربد

الدكتورة عبير الطاهر تحاضر حول “المشاكل اللغوية لدى أطفال التوحد” في اربد

كنانه نيوز – أقامت الجمعية الاردنية للسمع والنطق برئاسة السيد زكريا المومني رئيس الجمعية وبإشراف مسؤول الدورات أخصائي التربية الخاصة عتيبه قزق ورشة للمجتمع المحلي بعنوان ” المشاكل اللغوية لدى أطفال التوحد ” للدكتورة عبير الطاهر- دكتوراة في النطق في مبنى اتحاد الجمعيات الخيرية اربد يوم السبت الماضي.

وحضره حشد من اهالي ذوي التوحد ومجموعة من ذوي التخصصات النطق والتربية الخاصة والارشاد .

وتطرقت المحاضرة الدكتوره الطاهر في بداية حديثها لمقدمة عن التوحد، الاسباب والأعراض، ومن ثم دور المعالج في تنمية اللغة للطفل التوحدي، منوهة بأنه يوجد العديد من النقاط الواجب علينا التركيز عليها منها ضرورة الوعي الكامل بمدى حاجة الطفل المصاب بالتوحد للدعم الاسري والنفسي.

وأكدت الدكتورة الطاهر بأن التوحد هو اضطراب نمائي وان التدخل المبكر في حالات التوحد امر مهم وضروري وقد يساعد على تحسن استجابة الطفل التوحدي وكما يحتاج ايضا الى التفهم والصبر والهدوء والدعم وزرع الثقة في نفسه وأنه مع العلاج قد يكون قادرا على تحقيق بعض الأهداف في حياته.

وتناولت ايضا عن علاج مشاكل النطق التي يتسم بها الطفل التوحدي، وكيفية تنمية اللغة وزيادة المخزون اللغوي لدى الطفل، التكلم مع الطفل بلغة سليمة وليست لغة الأطفال، استخدام النماذج الحية في التدريب، استخدام نظام الصور، الدمج التدريجي للطفل مع اقرانه واضافت ايضا الى ان بعض الابحاث الجديدة في هذا المجال تناولت دور التكنولوجيا في تحسين اللغة والنطق والمهارات الاجتماعيه، وكان لافتا ان هذه الابحاث وجدت ان هناك دور ايجابي في استخدام الاجهزة اللوحية وبعض التطبيقات الخاصة في هذا المجال، ونوهت ان هذا لايعني ان يتم ادراج الاجهزة اللوحيه للطفل بطريقة سلبيه ومبالغ بها.

وتم التطرق ايضا الى النظرة المجتمعية للطفل التوحدي و التحديات التي واجهها اهالي اطفال التوحد. و اضافت بأن الاهالي والاخصائيين لهم دور بغرس البذرة الصالحه في نفوس الأطفال وان دور الاهل لا يقل عن دور الاخصائي بل قد يكون دور الاهل اكبر من دور الاخصائي وان العلاج الناجح يحتاج إلى تعاون بين الطرفين لنصل إلى النتيجة المرجوة.

وبينت ان تجارب مع اطفال التوحد تختلف من طفل لاخر وإن كانت تلتقي في بعض السمات. لذا على المعالج مراعة الفروق لدى الطفل التوحدي وادارج خطة علاجية خاصة بالطفل بناء على حالته. وافاد رئيس الجمعية الاردنية للسمع والنطق بانها ستقيم ملتقى علمي للتوحد في مدينة اربد في ٢٦/١٠/٢٠١٩ بعنوان تجربتي مع التوحد يشارك فيه نخبة من ذوي أطفال التوحد والخبراء في ميدان مجال التوحد وذلك لنشر رسالة الوعي والثقافة بموضوع اضطراب التوحد .

وأفاد أ.عتيبه قزق ان الجمعية الاردنية للسمع والنطق حريصة في تحقيق أهدافها في توعية المجتمع المحلي وتأهيل أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة و الأخصائيين لمساعدتهم في تأهيل وتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة.

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

القبض على حدث سرق 35 الف دينار من قاصة في مدينة اربد

كنانه نيوز – بكر محمد عبيدات تمكنت القوات والكوادر المعنية في مديرية شرطة محافظة اربد …