رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأحد - 2019/10/20
الرئيسية / مقالات مختارة / عيب الواحد يحكي!/ احمد حسن الزعبي

عيب الواحد يحكي!/ احمد حسن الزعبي

عيب الواحد يحكي!

احمد حسن الزعبي

قال الرزاز قبل يومين: (على الأردنيين أن يستعدّوا لمرحلة النمو الثانية) ..لذلك باسمي وباسم عائلتي ومن أمون عليهم من أصدقائي ومعارفي “نبوس ايدك.. داخلين على مالك وعيالك”..بيكفي نمو ،فالحمد لله وبفضل منه ، ومن ثم بسبب يد الحكومة الخضراء ، الواحد مش ملحق نمو ، كل شيء صار ينمو أضعافا مضاعفة..
يعني “عيب الواحد يحكي ” من فرط النمو الذي عمّ البلاد والعباد صرت أقص أظافري مرتين باليوم واحدة عند الفجر والثانية وقت الغروب ، كما صرت أحلق ذقني ثلاث مرات يوميا تحديداً بعد كل وجبة حتى شعر ذقني صار ينمو بوتيرة أسرع من أي شيء آخر، وبصراحة لا أريد أن أحدّثكم عن نموّات أخرى خوفاً من الحرج!..
في حاكورة الدار الأمامية رميت أمس صباحاً بذور البقدونس استعداداً لفصل الشتاء ، ذهب للسوق لشراء بعض الحاجيات وعدت بعد الظهر مباشرة وإذ بأشتال البقدونس يصل طولها إلى نافذة مكتبي ، الحمد لله رب العالمين حتى ابني الأصغر “أردوغان” وجدته نائما على قرن بازيلاء نما فجأة وحمله الى الطابق الثاني واحتجنا لسلالم الدفاع المدني حتى أنزلناه ، هل أحدثكم عن الخيار الذي نبت بين شبك الحماية ومقطع نافذة الألمنيوم والذي لم أزرعه ولم أسقه ولم أرعه وإنما نما بعلاً من “قعمة خيارة” اصطدمت ذات مساء بالشبك الحديدي وها هي بكمات السوق المركزي ستأتي لتحميل الخيار من على شباكي كل هذا ما سببه؟؟ مرحلة النمو الثانية! ..
قبل كتابة هذا المقال نزلت لأتناول إفطاري مع الأولاد..وإذ برجل ثلاثيني ملتحٍِ يجلس بيننا، صوته غليظ كصوت يوسف شعبان ويرتدي بيجامة سبونج بوب قال لي: “شلونك يابا”؟…تفاجأت سألت ابني عبدالله ..مين هاظ الزلمة؟؟..قال : مالك يابا مش عارفه..هاظا ابنك حسن ..حسن اللي بالتمهيدي صار له لحية وشوارب..؟..قالت أم العبد: كأنك نسيت اننا احنا بمرحلة النمو الثانية ولا شو؟؟..
**
هذا على المستوى الشخصي..على المستوى الاقتصادي كنت كل صباح اشتري إفطاري من كافتيريا بسيطة بالكاد الرجل يتدبر مصاريف المطعم وأجور العاملين فيه..تفاجأت بعد أن قال الرزاز: استعدوا لمرحلة النمو الثانية ..ان صاحب الكافتيريا قد استأجر أكثر من 10 محلات متجاورة مفتتحاً فروعاً جديدة ،وانه قام بتعيين “اخطبوط” بحري لقلي الفلافل مبرراً ذلك أن اليد البشرية لا تستطيع أن تلبي طلبات الزبائن لذلك استقدم اخطبوطاً للقيام بهذه المهمة، وقد وسع المقلاة الى بركة صغيرة من الزيت تشبه البرك الزراعية ..ثم لمحت في ذات المنطقة ناطحة سحاب يتم بناؤها رغم أن المنطقة شعبية سكنية ترخيصها 4 طوابق كحد أقصى..قالوا لي ان هذا فندق جديد نما في المنطقة اسمه “فندق الوربات الدولي”، تم بناؤه حديثاً فقط لزوار محل الحلويات القريب..حيث من فرط النمو والحركة التجارية النشطة صار يحتاج الزبون في محل الحلويات الى 3 أيام للحصول على الطلبية لذلك ارتأت إدارة محل الحلويات أن يتم حجز له غرفة فندقية لغاية أن يجهز “بوردنج صحن الكنافة”..! طبعاً لا أريد ان احدّثكم عن مدينة جديدة كلها إسكانات للعمال اليابانيين والأمريكيين الذين جاؤوا لبلادنا للعمل في مصانعنا..كونهم أيدي عاملة رخيصة وغير ماهرة أحسن ما تقولوا بلّش احمد يكذب…
قد يسأل سائل و الأردني؟؟ الأردني متفرغ تماماً للانتاج ومراقبة مسننات الثورة الصناعية الرابعة ، وتفريغه تماماً للاختراعات والابتكارات ومراقبة “قثّاية النهضة وهي تنمو” قرب الدوار الرابع!

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

سنوات من التيه والضياع على أيدي مراهقين !!/المهندس سليم البطاينة

سنوات من التيه والضياع على أيدي مراهقين !! المهندس سليم البطاينة  ان ما يحدث الان …