رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأربعاء - 2019/07/17
الرئيسية / كتاب كنانة / مشاكلنا على اختلاف أنواعها /رائدعبدالرحمن حجازي

مشاكلنا على اختلاف أنواعها /رائدعبدالرحمن حجازي

مشاكلنا على اختلاف أنواعها

رائدعبدالرحمن حجازي

مشاكلنا على اختلاف أنواعها وفي مُعظم نواحي حياتنا , لو تم التعامل معها وايجاد الحلول لها منذ البدايات , لكانت تبِعاتُها وآثارها علينا أقل ضرراً وتأثيراً مما هي عليه الآن ؟
اخترت لكم من كتابي “شذرات من التراث الجزء الأول” هذه القصة القصيرة بعنوان الطهور

الطهور

بعد أن منّ الله على عبود (دقيق المجوز) ورزقه مولوده الأول , ها هو وبعد إسبوع من ولادة فلذة كبده محمد يذهب لأبو العُرّيف (فريوان) طالباً منه ترتيب موعد لكي يتم خِتان ابنه .
يطرق عبود باب دار فريوان بطرقات متتالية وذات نغمة موسيقية تتناسب مع مهنته كعازف للمجوز , يستجيب فريوان لهذه الطرقات ويفتح البوابة ليجد عبود مبتسماً وهو يطرح عليه السلام
عبود : السلام عليكم وشلونك يا فريوان
فريوان : وعليكم السلام ياهلا بعبود اتفضل يا خوي أُعبر جاي
عبود : لا ما بديش افوت بدي اروح لعند عبدالله الدكنجي مشان أُخذ شوية حلو ومطّعم
فريوان : لعاد لويش صبحت جاي لعندي ؟
عبود : الله يسامحك يا فريوان هاظ سؤال بتسألني إياه … بدياك مشان اتطهر ابني محمد هاظ هو اليوم بطبق الإسبوع .
فريوان : إن شاء الله انه من طويلين العمّار واكّالين الثمار , واميت بدك اتطهره ؟
عبود : تشنك فاضي اليوم … بنطهره اليوم
فريوان وقد راح يفرك لحيته من الأعلى للأسفل بواسطة إبهامه والشاهد ويقول : هاها اليوم ياطويل العمر عندي قطع عرق إنس (عرق النسا) لعمك مفضي المقحمش صار له اسبوعين مش قادر يحرك اجره وبعدها بدي اشوف غُبنة مرت فليحان بقولوا علوفتها منقطعة (منقطعة عن الطعام) وبعدها ببقى اجيك , وشو قُلت ؟
عبود : مثل ما بدك بس لد تا اقولك ترى احسب حسابك تتغدى عندي .
فريوان : اوه جخة هاي بيها غدا السولافة
عبود : ومطّعم وحامظ حلو كمان .

يُغادر عبود وهو في غاية السعادة متوجهاً لدكانة عبد الله ويشتري بعض الحلوى مثل مخشرم وحامض حلو وتشعتشبان…. طبعاً مع دعوة عبدالله لحضور خِتان ابنه محمد

بعد انتصاف النهار بقليل ها هو فريوان يصل لدار عبود وقد كان في انتظاره مُعظم اهل القرية كون عبود دعاهم لتناول طعام الغداء والحلوى إبتهاجاً بختان ولده محمد .

تبدأ العملية الجراحية بمراحلها الإعتيادية وعبود ممسكاً برجلي ولده بناءً على طلب فريوان الذي بين الحين والأخر يؤكد عليه بعدم ترك رجلي الولد لحين الإنتهاء من عملية الخِتان .

محسن وصديقه أنور(الأهتر) من ضمن الحضور , وهذه أول مرة يُشاهدان عملية الختان في بث حي ومباشر … حيث يقول أنور لمحسن : محتن لد لد متتين محمد فدع من الإبتا (محسن لد لد مسكين محمد فقع من الإبتشا)…. فيجيبه محسن وهو في حالة من الذهول : ول ول ول الله يكون بعونه وشو هاظ ! ؟ يُعاود أنور ويقول وبصوت مرتفع وهو في اللاشعور من هول ما شاهد حيث قال : ابييييييه بده يدتعلو اياها بموت الحلادة اللي بحلدلنا روتنا بيه (ابييييييه بده يقطعلو اياها بموس الحلاقة اللي بحلقلنا بيه) .. ليرد عليه فريوان قائلاً : هو بالله تنتشب يا أبو هترة يا بتنقلع برة خليني أعرف اشتغل … يسكت أنور ويرمق فريوان بنظرة لا تخلو من الحقد
.

تنتهي عملية الختان ويقول فريوان لعبود : أعطيه لأمه وخليها ترظّعُه وتشبعُه مشان نطّمن عليه… فيلبي عبود مطلب فريوان وبعدها يطلب من الجميع التقدم لتناول طعام الغداء
يقترب محسن من جده المختار مثقال ويسأله : جدي مش لو أخروها تا يكبر شوي بكون أحسن ؟ فيرد عليه مثقال : لا يا محسن الطهور على زغر أحسن , وبعدين لد هاظا هو سكت وقاعد برظع من أمه ولا كأنه بي إشي , وبعدين بدي أسألك يا محسن أنت لما طهرناك حسيت بالوجع ؟ فيجيبه محسن : والله ماني موتشّد (متذكر) مني بقيت زغير يا جدي … فيقول مثقال: ها ها .. شفت شلون إنه الطهور على زغر أحسن ؟

درس دامي من وجهة نظر محسن وأنور والآخرين ولكنه بنفس الوقت ضروري كي يتعلموا حكمة جديدة ألا وهي ” أن الحلول في البدايات أفضل بكثير من الحلول في النهايات ” .

ملاحظة : خِتان هذه الأيام أصبح أقل دموياً و إيلاماً بسبب استخدام كاوي الكهرباء و البنج … ومع هيتش بظل الطهور على زغر أحسن وأستر .

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

بحبّك يا حيوانة / كامل النصيرات

بحبّك يا حيوانة كامل النصيرات انتظرتُ طويلاً حتى أنهى ((الأرفل)) ضحكته العجيبة..وكلّما أردتُ أن أتكلّم …