رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الجمعة - 2019/08/23
الرئيسية / كتاب كنانة / فاضي مليان / مصطفى الشبول

فاضي مليان / مصطفى الشبول

فاضي مليان

مصطفى الشبول

من يعرف ويفهم مصطلحات الصنايعية ومعلمي البناء والطوبار وأصحاب المهن (من بلاط وقصارة ودهان وجبس) لا يستغرب حساب وأجر الفاضي مليان ، وللتوضيح لمن لا يعرف مصطلح فاضي مليان مثلا، عندما تريد قصارة أو دهان البيت يأتي معلم المهنة عند الانتهاء من العمل للقياس والكيل فتكون واجهة الغرفة عرض أربعة أمتار بارتفاع ثلاثة أمتار ويكون ضمن الواجهة شباك يأخذ نصف أو ثلثي الواجهة لكن عند الحساب والأجر يقاس الفارغ ويحسب ضمن العمل المشغول ويدفع صاحب البيت أجر هذا الشباك وهو بالأصل فارغ ، فيدخل الوسواس والشك في أذهان صاحب البيت ويصبح لسان حاله يقول : ( طيب مهو الشباك فاضي كيف قاسه و أخذ أجاره).
فهذا الوسواس وهذا الشك هو نفس الوسواس الذي يصيب الأهالي الذين يضعون أبنائهم في مدارس ورياض أطفال خاصة ، حيث يكون الدفع ( الرسوم وبدل التوصيل) عن طريق الأقساط الشهرية ( كل شهر بشهره ) ، لكن نقطة الخلاف التي يقف عندها الأهالي وأولياء الأمور هو الشهر الأخير من كل فصل ، حيث لا يتجاوز عدد أيام الدوام الخمسة أيام ( وان طارت عشرة أيام ) ومع هذا يدفع القسط الشهري كامل مع أجور الموصلات أي على نظام الفاضي مليان .
فأصحاب المهن والصنايعية وجدوا سبباً ومبرراً لأخذ اجر الشباك والباب الفارغ هو صعوبة عمل الزوايا الموجودة فيه وأنها تحتاج إلى دقة وإتقان و تستهلك وقت وجهد أكثر من غيرها ، وعليها خرجوا بمصطلح فاضي مليان ، فما هي مبررات المدارس الخاصة بخصوص الفاضي مليان للشهر الأخير من كل فصل ؟
وحتى لا تشار أصابع الاتهام نحوي، فأولادي ما زالوا دون سن الروضة (سنتين وثلاث)……..

مصطفى الشبول

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

هذربات من وحي باهانج / نادر خطاطبة

هذربات من وحي باهانج نادر خطاطبة يلعب زين الدين زيدان باوراق اخيرة علها تكون شفيعة …