رئيس التحرير المسؤول: اسامة طارق الزعبي | الأربعاء - 2019/03/20
الرئيسية / كتاب كنانة / مجزرة ببيت الله / محمد الهياجنه

مجزرة ببيت الله / محمد الهياجنه

مجزرة ببيت الله

محمد الهياجنه

ما كان بالإمكان تصديق حدوث جريمة بيد سفاح حاقد.
ببلد الخرفان بلد المراعي بلد تعيش على الزراعة.
وهي وادعة بسلام..
حتى تسلل إليه عصابات بمسميات ( الكباب)
يعني قتل كل موحد بالله الواحد الأحد..
السؤال ليش..
شو ذنب من هو جالس ببيت الله يتعبد الرب العظيم وويوحد الله الرحيم..
من صنع الإرهاب والتطرف واجاز قتل الأبرياء من صنع الكراهية والعنف.
اكيد مش عباد الله الصالحين البارين هؤلاء بطريق قداسة الله وما كان لهم بيوم طريق للكراهية أو القتل.
التاريخ شاهد على الماضي والحاضر.
و هنك من هو بيننا من قتلة الانبياء هم من زرعوا الخوف والحقد.
واقاموا غرف تعذيب وانتهاك لكرامة الإنسان واغتصاب الحقوق وافراط في بممارسات ما انزل الله بها سلطان..
غرف مغلقه كانت تشكل كوابيس بحق عباد الله من قبل قتلة الانبياء.
حتى وصل لهم الأمر اليوم حكم العالم من خلال.
(المال والإعلام.).
المال لشراء عواينية لهم عبيد تحت أقدامهم..
والإعلام كان إفساد شرف وكرامة الشعوب واستغلال الأعراض حتى وصل الأمر بهم.
( المرأة هي سلعة لتجارة بغطاء الحرية والحقوق والدليل اليوم بعد سنة( ١٧) لا تملك شعوب العصر سيطرة على الأبناء هم غرباء مع بعض والآخرين مباح تجارة مش حضارة.
قصص تعود لزمن العبودية تحدث اليوم تحت غطاء الحرية والمساواة والحقوق كيف بدنا حد يفسر والأسرة تعيش فوضى بدول تدعي الصناعة والعالم ما عاد حد يعرف الاب من الابن من البنت من الزوجة الكل تهجين عبر نشر فساد النسب والانساب بين عباد الله المكرمين عن باقي مخلوقات الله.
ما بينهم حرمات للحدود حد خرج علينا مصطلحات ومسميات ما كانت لتكون بدون قتلة الانبياء.
يا قوم عيسى ومحمد وموسى..
علينا الرجوع لكتاب الله لمواجهة زناديق العصر ممن لا كرامة لهم.
نحن عباد الله من نستحق العيش بكرامة ومن يتنازل هم بدون الكرامة ولا يستحقوا العيش…
نحن أهل بيوت الله وسنبقى نحارب الجهل والخوف والتطرف والكراهية ببسملة الكتاب…
.( بسم الله الرحمن الرحيم).
تهز عروش الشياطين من جن وآنس.
والفجر قريب قريب بسم الله وعلى بركة الله
الرحمة على شهداء بيوت الله
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه

شارك الخبر

بأمكانك مشاهدة

إنّها الإسفنجة/ كامل النصيرات

إنّها الإسفنجة كامل النصيرات ما زالت الاسفنجة تمتص السوائل .. ما زالت تنصب نفسها سيدة …