خطباء مساجد بني كنانه يؤكدون على أهمية نبذ الفتنة ووأدها في مهدها

كنانه نيوز – بكر محمد عبيدات

أكد خطباء المساجد في مختلف مناطق لواء بني كنانه على ان الأرض التي نعيش عليها هي أرض مباركة باذن الله تعالى , وانها ارض الرباط والثبات والارض المقدسة , وهذا جلي في اكثر من آية فرآنية كريمة وحديث نبوي شريف , وان المقيمين على هذه الارض ممن باركهم الله وجعلهم من الأشخاص المباركين , ولهم أجر المرابطين والثابتين على الدين .

وبين إمام وخطيب مسجد عثمان بن عفان في منطقة حرثا الشيخ الدكتور أمجد محمد عبيدات بانه وكي تحقق عملية المباركة كان لا بد من توافر شروط عديدة ومن بينها على سبيل البيان والمثال لا الحصر , ان يكونوا مؤمنين بالله والملائكة والرسل وغيرها من عناصر الايمان الأخرى , وبخلاف ذلك تنتفي المباركة عنهم , والشرط الثاني ان يكونوا إخوة , مستشهدا بآيات كريمة قرآنية واحاديث نبوية منها : ” إنما المؤمنون إخوة ” , الى غير ذلك من الشروط التي ورد ذكرها في سير الأولين .

وحذر الدكتور عبيدات من الفتن ما ظهر منها وما إستتر , ذلك انها تؤثر في النسيج الاجتماعي , وتؤدي الى إضعاف المجتمعات بصرف النظر عن رقيها او تأخرها , وان علينا وكي نتقي شر الفتن أن نتأسى بالحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم – في مجال مكافحته ومواجهته للاخطار الناجمة عن الفتن , أن نحاربها في بداياتها قبل ان تتناثر وتصبح عملية مكافحتها ومواجهتها صعبة , وان نقوم بوأدها في مهدها وان نحاول بكل ما أوتينا من قوة وعزم محاربتها , موصحا بان لنا في سيرته – صلى الله عليه وسلم – دروس وعبر في هذا المجال .

وأشار الى انه – صلى الله عليه وسلم – كان من المبادرين في وأد الفتنة , ولعل الحادثة التي وقعت أحداثها بين الأوس والخزرج في المدينة ,عقب إشعال اليهود لنارها , خير دليل ومثال على ذلك , فقام بجمعهم والتحدث لهم بالمودة والكلمة الطيبة المباركة حتى عاد الوئام محل الخصام , والحادثة الثانية ؛ حينما إعترض الانصار على تقسيم الغنائم بعد انتهاء معركة حنين , وانه تمكن من وأد الفتنة في مهدها ولم يعطِها المجال لان تنتشر, والشواهد كثيرة على ذلك الامــــــــــر .

ودعا الدكتور عبيدات الى ان نقف الى جانب الوطن وقيادته , خاصة في هذا الوقت الذي به تكثر الفتن الظاهرة والباطنة , وان نغلب لغة العقل على لغة العاطفة , وان نعمل الاعمال الصالحة قدر الامكان , وان نبتعد عن مواطن الفتنة والخلل ,ولا نجعل الفتنة تأتينا من اي مكان , داعيا الله ان يحفظ الاردن قيادة وشعبا , وان يحمي الاردن من كل شر ومكروه .

التعليقات مغلقة