خطباء المساجد ببني كنانه يؤكدون على ضرروة تعميق الوحدة الوطنية وتعزيزها

كنانه نيوز –

أكد خطباء الجمعة في مختلف المصليات والمساجد في لواء بني كنانه على ضرورة الالتفات للمصلحة العامة والعليا للوطن , وان ننبذ الخلافات الشخصية فيما بيننا , والعمل على ضرورة تدعيم الجبهة الداخلية كما الخارجية , كون الجبهة الداخلية لا تقل عن الجبهة الخارجية شأناً وأهمية , وان الله تعالى أنعم علينا بنعمة الدين الاسلامي الذي يدعو الى الوحدة والتجمع وينبذ التفرقة والفرقة , وانه عمل على توحيد العرب و العجم تحت مظلته , وبالتالي عمل على إيجاد مجتمع قوي متماسك .

وأشار خطيب مسجد حمزه بن عبد المطلب في منطقة حاتم ببلدية السرو الشيخ عدي ابراهيم العمري الى ان هناك احداثا عديدة قد حدثت مفرداتها في زمن النبي الكريم – صلى الله عليه وسلم – , وكيف قام عليه السلام بجمع المسلمين تحت راية واحدة , وأنه عمل على توحيد الصفوف وجعلها صفا واحدا , وجعلهم إخوة بالله , يتعاونون على الخير ويقفون في وجه الشر ودعاة التفرقة والفتنة , لافتا الى ان خليفته ابا  بكر الصديق عمل غير مرة على تقديم مؤذن الرسول بلال كي يقوم بالأذان في الكعبة , ولم يقم بابلاغ اي من شرفاء مكة , وانه عمل ذلك اكراما له كونها من قام بالتضحية في سبيل نشر الدين الاسلامي .

ودعا الشيخ العمري المسلمين في شتى مناطق العالم الى ان يعودوا للدين الاسلامي ويجعلون الحكم فيما بينهم في كافة مناحي حياتهم اليومية , وان يجعلوا من تعاليمه الحكيمة المرجع لهم في مختلف الامور التي تتعلق بهم , وان يدعوا الفرقة والتفرقة جانبا , والحفاظ على الاوطان , وعدم سفك الدماء بمناسبة وغير مناسبة , وان نحافظ على أمن مجتمعاتنا المحلية , وبغير ذلك فإننا سنكون بمواجهة واقع لا نحسد عليه , ولا يعلم عوقبها سوى الله تعالى وتبارك .

 

وزاد الشيخ العمري بان الوحدة الوطنية هي من الضرورات البشرية , وتعتبر صمام أمان لاي مجتمع من المجتمعات بصرف النظر عن مدى رقيه وتقدمه , وركيزة أساسية من ركائز الاستقرار , ودلالة على عمق الإخوى والمحبة والايمان والتعاون , وهي الرباط المقدس والعنوان المعبر للعديد من القيم الايمانية والاجتماعية , موضحا بانه ومن هنا كان لا بد علينا ان نحافظ على الوحدة الوطنية , وان نحول وبين محاولات البعض للنيل منها بكل ما اوتينا من قوة وعزم .

 

 

 

التعليقات مغلقة