ما زال الشعب “نجما” و ” دفترا ” يا “شركة الكهرباء “/ د.حسن محمد النعامنة

ما زال الشعب “نجما” و ” دفترا ” يا “شركة الكهرباء “
د.حسن محمد النعامنة
ما زال الشعب “نجما” و ” دفترا ” يا “شركة الكهرباء “.
شلون اوصفك وانت كهرب… و انا نجمة؟
شلون اوصفك وانت دفتر… و أنا كلمة؟
(كلمات لأغنية عراقية جميلة من التراث العراقي الجميل).
يا شركة الكهرباء الموقرة:صحيح أن دفاتر شعبنا يسجل فيها كلمات :القهر و الظلم و الفقر و الكبت و…….
لكن يسطر فيها قيم الكرامة و العزة و العطاء و التضحية.
*رهن عقاري” لبيوتنا يا شركة الكهرباء؟؟
اي جشع هذا و اي ظلم؟ و اي استعباد؟.
البيوت مرهونة لبنك الإسكان و ستصبح مرهونة لشركتكم الموقرة’و بعدها للمياة و الاتصالات.. والحبل على الجرار.
أؤكد لكم اننا لا نحتاج إلى كهرباء محمولة في فولتات الذل و العبودية.
لقد تقدم كاتب هذه السطور إلى امتحان التوجيهي على “الفانوس” و أمضى سنة كاملة في بلاد” اليمن الذي كان سعيدا” يسهر ليله و يحضر درسه على الشموع.
يا شركة الكهرباء :اتقوا الله في نواياكم و أعمالكم – فالشعب سيبقى “نجما” و” دفترا”.. و
(إن كان للباطل جولة فاللحق جولات).
المواطن المهاجر المغترب :
حسن محمد النعامنة