..

عاصفة الكترونية  ورسائل نصية ” لا للتعليم عن بعد “

كنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

اطلق مجلس نقابة المعلمين المنحل بموجب  قرار من نائب عام عمان  في 25 تموز 2020  مساء يوم امس الاثنين  5 تشرين الاول 2020  في تمام الساعة 8 مساء عاصفة الكترونية  على مواقع التواصل الاجتماعي جاءت تحت  عنوان  ( لا للتعليم عن بعد ) حيث بدأت الفعالية ببث مباشر عبر صفحة مجلس النقابة واطلاق عاصفة الكترونية  بهاشتاغ  يتضمن المعلومات التالية : ( لا لاغلاق المدارس , لا للتعلم عن بعد , لا للتعليم الالكتروني ,لا لتعليم الشاشات , مع التعليم المباشر ,  التعليم عن بعد  بعد عن التعليم , أعطوا الاهل حرية الاختيار , تعليم المدرسة حقي ) .

رسائل نصية اطلقت كذلك على موقع التواصل الاجتماعي جاء فيها : انا ولي امر طالب : أرفض التعلم عن بعد كبديل للحصص المدرسية وذلك للأسباب التالية : – أمضيت سنواتي الماضية أشرح لأبنائي مساوئ الأجهزة و أضرار استخدامها وأقنعهم بعدم دخول الإنترنت ليتمكنوا من التعلق بالكتاب الورقي  فلا أستطيع الآن  هدم كل ما بنيته لأقنعهم بعكس ذلك إرضاء لرغبات الحكومة – ليس عندي في البيت أجهزة تكفي لمتابعة طلاب ولا عندي خط نت يكفي لملاحقة كافة المنصات العاملة – وضعي المادي لا يسمح بتسجيل أبنائي في مراكز تعليمية ولا أستطيع وضع معلم خصوصي لكل منهم – ذهاب أولادي للمدرسة ليس للتعلم فقط  بل لصقل شخصياتهم واختلاطهم بالمجتمع وتمكينهم من التعايش و أخذ المعلومة من منبعها – تابعت بعض الحصص على بعض المنصات ,,فوجدت فيها من الأخطاء ما لا يمكن تلقينه لأطفال في طور التأسيس . من لفظ الحروف والعديد من الأخطاء الإملائية غير المبررة – منذ إعلان التعلم عن بعد رجع الأولاد إلى الشوارع و كأنها عطلة صيفية بدأت من جديد . وهذا ما يتعارض مع أهداف التربية – مسألة أن يتحول التعلم عن بعد لمدة 14 يوم ليست صحيحة .بعد هذا القرار أعلن وزير التربية أن أجهزة حواسيب سيتم توزيعها منتصف الشهر القادم  إن كان هناك عودة إلى مقاعد الدراسة  فما الداعي للحواسيب ؟؟ ولماذا لم يتم توزيعها قبل عطلة 14 يوم ؟؟  من هنا فهمنا أن الموضوع سيطول وأن العودة إلى مقاعد الدراسة باتت مجرد وهم . لذا أطالب بعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة للانتظام في حصصهم بعيدًا عن التكنولوجيا التي تتوعدهم بالتجهيل والدمار الفكري وبعيدًا عن مهزلة المنصات التجارية التي لا علم فيها ولا تربية و أدعو كل ولي أمر لنسخ هذا المنشور ومشاركته على أوسع نطاق لعل في الحكومة رجل رشيد يتقي الله فينا وفي أبناء الوطن .