جمعية المهندسين الوراثيين ..الحكومة استوردت مسحات (كتات) ملوثة بفيروس كورونا

كنانة نيوز – كشف رئيس جمعية المهندسين الوراثيين الأردنيين الدكتور رمزي فودة، أن هنالك مسحات (كتات) تم استيرادها من قبل القطاع الصحي الحكومي ملوثة بفيروس كورونا.

ودلل فودة أن هنالك بعض الدول المجاورة أجرت فحوصات للتأكد من الكتات المستخدمة، وثبت تلوثها بفيروس كورونا وهي نفس الكتات التي استوردتها وزارة الصحة للكشف عن إصابات كورونا.

ويذكر أن الاختبارات تجري في غالبية الأحيان عن طريق أخذ عينات (مسحات) من حلق المريض أو من أنفه، وتوصي معاهد طبية عالمية عند الحالة المشكوك فيها بأخذ عينات ليس فقط من مسالك التنفس العليا، بل أيضا من المجاري التنفسية العميقة مثل إفرازات الشعب الهوائية أو الرئة.

وأكد فودة، أنه تم سحب تلك الكتات صينية المنشأ من بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية بعد ثبوت تلوثها بالفيروس.

وألمح إلى أن السبب وراء ارتفاع أعداد إصابات كورونا يعود لاستخدام فرق التقصي للكتات الملوثة، خصوصاً وأن 90% من تلك الاصابات لم تظهر عليها أي أعراض.

وطالب فودة، بتشكيل لجنة من القطاع الخاص للكشف عن الكتات المستوردة، بعد وجود فرق بين فحوصات مختبرات القطاع الحكومي ومختبرات القطاع الخاص.

وبين أن الكتات المستخدمة من قبل المختبرات الحكومية تختلف عن تلك المستخدة في المختبرات الخاصة.

كما حذرت جمعية المهندسين الوارثيين الاردنيين في منشور لها عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك عن وصول معلومات من قطر أنه تم اتلاف transport media لانها كانت ملوثة بالفايروس حيث انهم جروبوها بكسر سوابات فارغة بداخلها وارسلوها للفحص اعطت اكثر من ٥٠٪؜ منها ايجابي بدون مسحة
نوع هذه الميديا معنا
وتمنت على وزارة الصحة التأكد من ال transport media التي تستخدمها وفحصها والتواصل مع وزارة الصحة القطرية اذا لزم الامر للتحصل على معلومات اختبارهم
وأضافت الجمعية في منشورها أن عدد الحالات الايجابية بدون اعراض يثير الشكوك حول المواد المستخدمة والتفاوت بين نتائج المختبرات الخاصة ومختبرات وزارة الصحة يترك علامة استفهام
حيث ان هذه الحادثة حدثت في كل دول العالم
وطالبت بتقييم جميع المواد المستخدمة بالفحص لكل باتش وعمل قنوات اتصال مع الدول المحيطة بنا للأستفادة من تجربتهم بالمواد .