..

توقيع اتفاقية بين مديرية شباب اربد ونادي حريما الرياضي

كنانه نيوز– بكر محمد عبيدات
تم التوقيع على إتفاقية بين مديرية شباب محافظة اربد وبين نادي حريما الرياضي والتي تأتي ضمن مشروع ” نحو بيئة مجتمعية لآمنة في منطقة اليرموك ” برعاية متصرف لواء بني كنانه زياد الرواشده وحضور مدير شباب اربد جمال الزعبي ورئيس لجنة بلدية اليرموك الجديدة احمد مهيدات ورئيس نادي حريما عبد الله الزعبي وممثلين عن الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ورئيس وأعضاء فريق التطوير المجتمعي لمنطقة اليرموك في نادي حريما الرياضي .
وتنص الاتفاقية التي وقعها مندوبأ عن مديرية الشباب مديرها جمال الزعبي وعن نادي حريما هشام العبابنة على قيام فريق التطوير المجتمعي في منطقة اليرموك وبالتعاون مع مديرية شباب اربد والمؤسسات المحلية بتنفيذ أنشطةوفعاليات توعوية ورياضية وشبابية وترفيهية من شأنها إيجاد مساحات للشباب لغايات تنمية مواهبهم وقدراتهم.
واكد الرواشده على الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المحلي في الارتقاء بمستوى الشباب لما لهذه الفئة من دور كبير في مجالات التنمية المستدامة وعلى كافة المجالات والصعد , منوها بأن هذا النشاط يأتي كثمرة لجهود جلالة الملك عبد الله الثاني في سبيل مد يد العون والمساعدة للشباب , وأن الحكومة الامريكية لا تدخر وقتا ولا مالا ولا جهدا في مجالات تقديم المساعدة للمجتمع الاردني بكافة اطيافه , منمنيا التوفيق للجميع .
وأشار الزعبي الى أن مديرية الشباب تقوم ومن خلال مراكز الشباب المنتشرة في شتى مناطق المحافظة تقوم على تقديم الخدمات اللازمة للشباب ,منوها بأن هذا المشروع يهدف للتخفيف من حدة التوتر الي تسببها السلوكيات السلبية للشباب , , وأن الوزارة تسعى لترسيخ مفهوم الحوار الديموقراطي والمشاركة وتقبل الرأي والرأي الآخر , والحد من الظواهر السلبية , وأن المديرية تعمل على اقامة الانشطة التي من شأنها حماية الشباب من السلوكيات السلبية وتعزز لديهم قيم الولاء والانتماء , وان هذا المشروع ما هو الا ثمرة من ثمار التعاون المستمر بين المديرية وبين مختلف الشركاء .
وبين عضو فريق التطوير المجتمعي ابراهيم فريوان بأن الفريق يعمل بصورة مستمرة على توثيق عرى الصداقة والتعاون فيما بينه وبين كافة مؤسسات المجتمع المحلي وبما بعود بالنفع والفائدة على المواطنين ,وأن هذا المشروع الذي نحن بصدده يهدف لتنفيذ العديد من المشاريع التي تعمل على الارتقاء بالواقع الشبابي في المنطقة .
وأشار ممثل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية الممولة للمشروع الى أن الشباب هم عماد وأساس المجتمعات وبالتالي فإن العمل على توظيف طاقاته وتوجيه وتوجيهها بالاتجاه الصحيح هو واجب ومنفعه للجميع , وأن الشباب هم بناة الاوطان , وأن الوكالة تحرص على إيجاد مساحات لدعم الشباب ,وسيتم من خلال هذا المشروع تنفيذ أنشطة نوعية , مقدما شكره وتقديره لكافة الاشخاص والهيئات التي ساهمت في إنجاح هذه الفعالية .