..

مهرجان زيتون اربد  ” مواد مضمونة واسعار محدودة “ويستقبل عشاقه غدا صباحا مع العم غافل  في ايام معدودة

كنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

يستقبل مهرجان الزيتون  والمنتجات الريفية السنوي لمحافظة اربد 2019  عشاقه يوم  غد الخميس  26 كانون الاول 2019 الساعة 11 صباحا في  صالة الجمنازيوم بمدينة الحسن للشباب بمدينة اربد  وبرعاية وزير الزراعة  المهندس ابراهيم الشحاحدة  ويستمر لمدة ثلاثة ايام, وبتنظيم من مديرية زراعة محافظة اربد   وبالتعاون مع منظمة ميرسي كور والنقابة العامة لأصحاب المعاصر  ومنتجي الزيتون و عدد من المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص .

ان اقامة مهرجان الزيتون  في محافظة اربد يأتي بهدف تحفيز المزارعين لزيادة اهتمامهم بهذه الشجرة المباركة التي تعتبر رافدا اقتصاديا مهما لعدد كبير من الاسر الاردنية التي تعتمد كليا او جزئيا على شجرة الزيتون وكذلك تعريف المواطنين بأهمية هذا المنتج المهم الذي لا تكاد تخلو منه أي مائدة اردنية على الاطلاق . وياتي كذلك   بهدف تحقيق ابعاد اقتصادية واجتماعية وثقافية على حد سواء , و ايجاد الفرص التسويقية لمنتجات الزيتون المختلفة وفتح قنوات اتصال مباشر بين المنتج والمستهلك محليا كان أو غير ذلك من الشركات والمؤسسات المعنية بتطوير قطاع الزيتون في المملكة وتنشيط حركة السياحة الداخلية.

ويهدف كذلك الى تفعيل دور المرأة الريفية وتمكينها وإشراكها في تنمية المجتمع المحلي من خلال مشاركة العديد من جمعيات السيدات الريفيات في المهرجان لزيادة دخل الأسر الريفية وتشجيع المستهلك للإقبال على استهلاك المنتج الريفي المصنع اسريا, بالإضافة الى احياء الموروث الشعبي من خلال تناول الاكلات الشعبية التي تعتمد في تحضيرها على زيت الزيتون وتوعية المواطنين بالأهمية الغذائية والعلاجية للزيت.

ويعتبر مهرجان الزيتون لمحافظة اربد السنوي مطلبا شعبيا للمنتج والمستهلك , وعرس وطني بامتياز  و إحياء للموروث الشعبي , ويوفر للمستهلك كافة المواد الغذائية الاساسية من المونة المنزلية السنوية  باسعار تشجيعية محدودة ومواد مضمونة ومكفولة وذات جودة عالية , وخلال ايام معدودة مع فقرات ترفيهية وفنية واجواء عائلية .

ويعرض في المهرجان منتجات غذائية متنوعة  سليمة وامنة صحيا وذات جودة عالية نظراً لوجود جهات رقابية من مؤسسة الغذاء والدواء  والمركز الوطني للبحوث الزراعية  وجمعية التقييم الحسي للأغذية  والنقابة العامة لأصحاب المعاصر ووزارة الزراعة . ويتضمن المهرجان في كل عام  العديد من الفعاليات  والانشطة المتنوعة  والهادفة واجراء فحوصات حسية ومخبرية من قبل موظفي مؤسسة الغذاء والدواء والمركز الوطني للبحوث الزراعية على المواد المعروضة للاستهلاك للتأكد من عدم غش الزيت وقياس نسبة الحموضة والبروكسيد واتخاذ إجراء بحق المخالف من المشاركين . ويشارك بالمهرجان مشاتل القطاع الخاص المتخصصة بإنتاج أصناف مختلفة من الزيتون , بالاضافة الى الورشات التوعوية حول اهمية الزيت والزيتون من الناحية الغذائية والعلاجية .

ويشتمل المهرجان كذلك على فقرات فنية وشعرية وعرض مسرحيات  هادفة للتعريف بالمنتج واهميته وفوائده ضمن فقرات حفل الافتتاح ويختتم المهرجان فعالياته بكل عام بدراسة الجدوى الاقتصادية للمشاركين والتحسين والتطوير للسنوات القادمة .

ان زراعة الزيتون تعتبر من الزراعات القديمة التي عرفها الانسان على ارض الاردن ويعتبر لواء بني كنانة احد المواطن الطبيعية لزراعة الزيتون ويدل على  ذلك وجود اشجار الزيتون الرومانية في مناطق مختلفة من اللواء . وتعتبر شجرة الزيتون الشجرة السائدة في الاراضي المزروعة في اللواء, وأن الظروف المناخية أسهمت بانتاج زيت ذي مواصفات عالية وعالمية .