السلواني : الاعلام والتوعية من اهم نقاط الارتكاز لانطلاق اي فكر  او قضية

كنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

اكدت الدكتورة راية السلواني الناطق الاعلامي لوزارة البيئة  ان الاعلام يعتبر من اهم نقاط الارتكاز لانطلاق اي فكر او قضية , ولان القضايا والمشكلات البيئية تصدرت اجندة الاهتمامات الدولية والاقليمية  والوطنية  للحد من النتائج والاثار السلبية المتوقعة  لهذه المشكلات , ولان المشكلات ترتبط بالسلوك  الانساني , وتفاعل الافراد مع بيئتهم  لذا القيت مسؤولية التوعية  والتثقيف بالقضايا البيئية على كاهل الاعلام بشكل رئيسي باعتباره اداة الاتصال الجماهيري .

جاء ذلك في كلمة لها خلال ورشة عمل عن دور الاعلام والاعلاميين في التوعية بمجال المواد المعدلة وراثيا وذلك ضمن مشروع تنفيذ الاطار الوطني للسلامة الاحيائية في الاردن والتي نظمتها وزارة البيئة وتحت رعاية وزير الزراعة والبيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة .

وقالت : من هنا جاءت باكورة المشروع بعقد ورشة خاصة للإعلاميين في الاردن لتعريفهم بمكونات المشروع وكذلك لتعريفهم بالبروتوكول الخاص بالسلامة الاحيائية والذي يعني بالكائنات  المعدلة وراثيا ومنتجاتها , وما يدار  حاليا من جدل دولي حاد عن استعمالها وبيان ايجابيات التكنولوجيا  الحيوية  وكذلك سلبياتها مما يستوجب العمل على المستوى الوطني من نشر التوعية الجماهيرية بهذا الخصوص .

واضافت ان المشروع سيعمل على التركيز في مجال التثقيف الجماهيري بالمواد المعدلة وراثيا من خلال اقامة العديد من ورشات العمل على مساحة الوطن بالاضافة  الى اصدار العديد من المطويات والنشرات الدورية بالموضوع , ونحن في المشروع نعتبر الجهات الاعلامية كافة شريك رئيس في توصيل المعرفة والثقافة البيئية بشكل عام والتعريف بالمواد  الامعدلة وراثيا بوجه الخصوص .

ويذكر ان مشروع الاطار الوطني للسلامة الاحيائية في الاردن يهدف إلى دمج مفهوم السلامة الاحيائية ضمن السياسات والاستراتيجيات الوطنية ، ووضع تشريع قانوني للتعامل مع الكائنات المعدلة وراثيا ومنتجاتها ، إضافة إلى وضع نظام إداري عملي للتعامل مع الطلبات لاستيراد اية مواد تحتوي على مواد معدلة وراثيا .كما يهدف المشروع لوضع نظام ورصد تفتيش ملائم وتفعيل مقاصة المعلومات الوطنية للسلامة الاحيائية ، اضافة إلى تفعيل المشاركة الجماهيرية والعمل على زيادة التوعية في هذ المجال .

(Visited 5 times, 1 visits today)