أقدم سائق عمومي في بني كنانه

صورة إخبارية من بني كنانه
كنانه نيوز – بكر محمد عبيدات
لم يسجل وعلى مدى سنوات عمله كسائق عمومي التي تربو على الاربع والاربعين عاما أي حادث بفضل الله وحمده , وأنه كان مثالا للسائق المحترف المتفاني في عمله , وأنه عمل كسائق عمومي نتيجة لتضافر جملة من الامور سواء على المحيط المحلي او العربي .
انه السائق العمومي حاتم محمود منصور عبيدات من منطقة حرتا التابعة لبلدية الكفارات الذي أمضى سنوات طويلة من عمره في القيادة على سيارات عمومي متنوعة فيما بين سيارات التكسي او ما يعرف بــ” السرافيس ” والخطوط العاملة على القرى والتجمعات الداخلية في محافظة اربد .
المواطن عبيدات الذي حالت الاحداث التي جرت في لبنان في عام 1967 من إكمال دراسته الجامعية وبعد أن إستكمل كافة الاوراق اللازمة للدراسة هناك , الا أن الحرب كانت أسرع منها , فصرف النظر عن الدراسة ,و إتجه صوب العمل في الميدان .
وحول بدايات تعلمه القيادة ؛ أشار العبيدات الى أن والده المرحوم ابوحاتم – رحمه الله – كان من أوائل من عمل على قيادة سيارات تعمل على خط حرتا – اربد الى جانب بعض الاشخاص, ومنه تعلم السواقة وقيادة السيارات , ولما لم يكن هناك مجالا سوى هذا المجال قام بالإتجاه نحو “وراثة ” هذه المهنة عن والده .
وأشار العبيدات الى أن عمل سائق تكسي لسنوات طويلة داخل مدينة اربد وخارجها , الى جانب عمله على بعض خطوط السرفيس الداخلية في المدينة , وكان هناك إحتراما للآخرين وتبادل محبة بينهم , الى جانب إحترام للقوانين والانظمة التي تحكم العملية المرورية , بعكس ما بتنا نشاهده هذه الايام من تردٍ واضح في منظومة التفكير الاجتماعي , وأن المواطنين لم يعودوا ذات المواطنين , متمنيا السلامة للجميع .