جريمة بقرار رسمي / احمد حسن الزعبي

جريمة بقرار رسمي

احمد حسن الزعبي

يبدو أن دماء ألاف الضحايا من أبنائنا على الطريق الصحراوي لم يروِ جيوب المتعطّشين للتسوّل بعد..ولم يشعرهم بتأنيب الضمير بعد، فالترف الرسمي أهم والسفر الشخصي أهم، ورفاهية الوفد المئوي الذي عاد من لندن قبل أسبوعين بــِ”شوالات وعود وقروض ومنح” أهم ، وجبر خواطر أبناء الذوات وتسليط الضوء على الأذى النفسي الذي لحق بهم بعد أن كُشفت لعبة تعيينهم أهم وأهم كثيراً..

لا أستطيع أن أفسّر القرار الحكومي بإيقاف العمل بالمسرب الثالث على الطريق الصحراوي الممتد من عمان الى العقبة غير انها جريمة بقرار وموافقة رسمية ،وكل من قضى أو سيقضي على هذه الطريق لا سمح الله وجب على الحكومة ديته ويجب ان يوجه لها تهمة القتل ولا أقل من تهمة القتل..

ماذا يعني ان يتم وضع مخصصات كبيرة لصيانة وتوسعة الطريق الصحراوي الذي حصد أرواح الآلاف من أبناء الأردن وزوّارها ، وفي منتصف العمل تقرر وزارة الأشغال بإلغاء المسرب الثالث ، بمعنى آخر سيعود الصراع بين سيارات الركوب الصغيرة والشاحنات وسيعود التجاوز الخاطيء والطرق الضيقة والموت من جديد،وكأنك يابو زيد ما غزيت..الآن صرت أشكّ أن هناك تقصّد بإبقاء طرق الصحراوي على ما هو عليه، لإثارة الشفقة ، وليكون هناك سبباً موجباً للتسوّل من الدول الشقيقة ، حتى لو كان طريق الشفقة تمرّ فوق دماء الأردنيين..يا حسافة بس على ما أوصلتمونا إليه..
المنح والقروض التي “تلبسّناها” من مؤتمر لندن يقال انها فاقت 3.5 مليار ، الا يجد هذا الشريان الحيوي 50 مليون فقط ليتم عمله ويفتح المسرب الثالث…أقل من 2% لو خصصت لهذه الطريق لحلت مشكلته الى الأبد..ومثلها لو خصص لأبناء الجنوب لتم تشغيلهم جميعاً و2% لأبناء الوسط ومثلها لأبناء الشمال وخذوا أنتم 80%..
أين تذهب أموال البلد؟؟ لو وجدنا جواباً لهذا السؤال لحلت كل مشاكلنا..احمد حسن الزعبي
[email protected]