..

جاهة وجهاء الصريح عشيرة الشياب ستلتزم باحكام القانون وانهاء كافة اشكال العنف.. صور

كنانه نيوز – أكد ابناء عشيرة الشياب التزامهم بالقانون واحتكامهم الى القضاء وانهاء كافة اشكال العنف مع عشيرة العثامنة  في الصريح .
جاء ذلك استجابة لمطالب  وجهاء البلدة الذين تقدمهم رئيس الوزراء الاسبق عبد الرؤوف الروابده والوزير الاسبق  عبدالرحيم عكور وتوجهوا الى ديوان النائب حسني فندي الشياب ، حيث تناولوا طعام الافطار وأدوا صلاة المغرب مساء الاثنين  .
واصدرت عشائر بلدة الصريح بيانات استنكار وشجب لاعمال العنف التي وقعت في البلدة خلال الايام الماضية وهدر فيها الدم البريء ولم يسلم منها الاطفال والنساء .
وقد شغلت أحداث الصريح  الرأي العام الاردني خاصة في محافظة اربد، وقد دعا ائمة المساجد بالسكينة والرحمة والحكمة لاهل الصريح .
وشيعت عشيرة العثامنة ابنها المقتول بعد صلاة عصر الاثنين بحضور جمع من ابناء البلدة ووجهائها وشيوخها وابناء محافظة اربد واعلن عم القتيل نور العثامنة عن فتح ديوان العشيرة لتقبل العزاء بابنها.
يشار الى ان  أحداث بلدة الصريح التي بدأت في الثامن من شهر ايار الماضي ونتج عنها في حينه مقتل الدكتور المهندس قتيبة الشياب جراء تداعيات مشاجرة وقعت بين افراد من عشيرتين مختلفتين تجددت الاحداث منتصف ليلة الاحد/ الاثنين بقيام مجهولين بإطلاق اعيرة نارية من سلاح بمبكشن باتجاه مركبة خاصة”باص كيا” اسفر عن اصابة امرأة من عائلة الرجوب وابنها البالغ من العمر سنة وثلاثة اشهر وزوجها.
واشار مصدر طبي مسؤول في مستشفى الملك المؤسس ان الطفل اجريت له عملية جراحية فجر الاثنين وتم استخراج 3 شطيات من جمجمته واصفا حالته بالحرجة فيما بين ان اصابة الام جاءت بالوجه وحالتها العامة متوسطة فيما كانت اصابة زوجها طفيفة.
وفي هذا السياق بين المصدر الامني ذاته ان التحريات جارية لملاحقة المشتبه بهم بحادثة اطلاق النار على المرأة وعائلتها وان التحقيقات الاولية تشير الى قرب تحديد هوية مرتكبها.