بيان للأرصاد .. حول عدم دقة التنبؤات الجوية خلال الأيام الماضية

كنانه نيوز – أصدرت دائرة الأرصاد بيانا توضيحيا، بشأن الحالة الجوية التي تؤثر على الأردن، والتحذيرات التي أصدرتها الأسبوع الماضي والتي لم تكن بالدقة المطلوبة .
وتاليا نص البيان المنشور على صفحة الأرصاد الجوية في فيسبوك والتي أوضحت من خلاله الفرق في التنبؤات التي تخص المنخفضات الجوية والتنبؤات التي تتعلق بحالة عدم الاستقرار الجوي :

نود هنا أن نلفت انتباهكم (بإيجاز) الى موضوع مهم..

وهو الفرق بالتنبؤ بحالة من عدم الإستقرار الجوي أو المنخفض الجوي.

وحالات عدم الإستقرار تنشأ محلياً بالمنطقة لذلك تواجه النماذج العددية العالمية متغيرات وعوامل كثيرة في معلوماتها، وما يتم ملاحظته مع حالات عدم الإستقرار هو تغير السيناريوهات المتوقعة مع تحديثات النماذج العددية المتتابعة، ونسبة دقة التوقعات فيها تكون أقل من المنخفض الجوي، ونحن مع هذه الحالات نعتمد أسوأ احتمال للحالة الجوية المتوقعة على الخرائط الجوية، ويتم ذكر التحذيرات بحسب هذه التوقعات حماية للأرواح والممتلكات من أي خطر محتمل لا قدر الله، حتى وإن لم يحدث هذا الخطر.

ويعتبر تساقط الأمطار مع حالات عدم الإسنقرار عادةً غزير ومتقطع، وغير منتظم، بالإضافة الى أنه عشوائي على المنطقة المتأثرة بالحالة بشكل عام، فتتأثر نفس المنطقة أو المحافظة جزئياً بتساقط الأمطار أو البرد مثلاً، وباقي أجزائها تكون فيها غائمة جزئياً دون هطولات أو مشمسة!

أما عند التنبؤ بمنخفض جوي فدقة نماذج التنبؤات العددية تكون مرتفعة وثابتة، وبالتالي نسبة التوقعات تكون عالية، وتأثيره منتظم ومتدرج على المناطق مثلاً من الشمال الى الجنوب عندنا، وتساقط الأمطار فيه، غالباُ ما يكون منتظم.

هذا باختصار..
بالإضافة الى أننا نعتمد عند إصدار نشراتنا الجوية على (مشيئة الله وحده) فهو المسير لهذا الخير الذي نرجوه منه دائماً، ليثري به تراب وطننا الغالي.

راجيين منكم جميعاً عند قراءة نشراتنا الجوية أن يتم الإطلاع على التحديثات المتتابعة لها، حيث نقوم بتحديث نشراتنا مرتين يومياً، مع الإنتباه الى المناطق المتأثرة المذكورة بالنشرة الجوية.