محافظ اربد  العتوم يرعى حفل اطلاق المرحلة الثانية  لمشروع دعم الاتحاد الاوروبي لتعزيز دور منظمات المجتمع  المحلي في التنمية المحلية

كنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

رعى محافظ اربد رضوان العتوم  حفل اطلاق المرحلة الثانية  لمشروع دعم الاتحاد الاوروبي لتعزيز دور منظمات المجتمع  المحلي للمشاركة  في التنمية  المحلية  والذي تقوم على تنفيذه مؤسسة  نور الحسين  وبتمويل من الاتحاد الاوروبي , وذلك بتوقيع ما مجموعة 21 اتفاقية مع مؤسسات المجتمع المحلي  التي تمثل محافظة اربد , والتي وقع عليها الاختيار وحصلت على اعلى العلامات وفق المعايير المحدده في دعوة الاشتراك في هذا المشروع .

محافظ اربد رضوان العتوم اكد على حرص المحافظة على التعاون التام مع كافة المؤسسات والمنظمات المعنية  بدعم وتعزيز مسيرة التنمية المحلية , لتحقيق رؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله بن الحسين قائد مسيرة التنمية وراعيها الاول . واشار في  كلمة له  الى ان هذه المرحلة  وهي مرحلة ” بناء القدرات المؤسسية ”  تعد ذو اهمية من اجل تمكين منظمات المجتمع المحلي من كافة الجوانب المؤسسية ووضع خطة استراتيجية لكل منظمة , يظهر فيها برامج ومشاريع تستجيب الى الاحتياجات المجتمعية , الامر الذي يؤدي فعليا لترسيخ وتعزيز دور منظمات المجتمع المحلي في التنمية المحلية في المحافظة .

واضاف العتوم ان الجمعيات التي سيتم توقيع اتفاقيات معها اليوم يقع على عاتقها مسؤولية الالتزام  والعمل الجاد ضمن هذا المشروع , لكي نضمن الحصول على اكبر عدد ممكن من المنح خلال المرحلة الثالثة من هذا المشروع لصالح افراد المجتمعات المحلية في محافظة اربد  والتي سوف يتم اطلاقها في مطلع العام القادم .وقدم العتوم شكره الى الاتحاد الاوروبي على دعمه المتواصل لكافة المشاريع والمبادرات التنموية  التي تستجيب لاحتياجاتنا التنموية ولمؤسسة نور الحسين لدورها الفاعل في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية  في شتى محافظات المملكة .

السيد محمد الزعبي مدير برنامج تنمية المجتمعات المحلية في مؤسسة نور الحسين  بين بان  مشروع دعم  الاتحاد الاوروبي لتعزيز دور منظمات المجتمع المحلي  للمشاركة في التنمية المحلية , يهدف الى بناء القدرات المؤسسية والحاكمية الرشيدة لمنظمات المجتمع المحلي  , وتعزيز قدراتها لتنفيذ مشاريع ومبادرات تنسجم مع رؤية ورسالة كل منظمة  , وتستيجيب الى الاحتياجات المجتمعية مستهدفة المرأة والشباب في المناطق العاملة فيها.

وبين الزعبي ان المرحلة الثانية للمشروع تتضمن بناء  القدرات المؤسسية  للمنظمات وعددها 21 مؤسسة من مختلف الوية محافظة اربد وتضم لواء بني كنانة وبني عبيد والمزار الشمالي , وهذه المرحلة اجراء  التقييم  المؤسسي للمنظمات من اجل تحديد احتياجاتها الواقعية  , وتنفيذ الدورات التدريبية , وجلسات التوجيه والارشاد لبناء القدرات المؤسسية  للمنظمات في مجال التخطيط الاستراتيجي , ومجالات اخرى ستحدد بعد الخروج بنتائج التقييم المؤسسي للمنظمات .

واضاف الزعبي المرحلة الثالثة من المشروع  تتضمن المنح وتنفيذ المشاريع , وهذه المرحلة  تتيح الفرصة للمنظمات التي تم بناء قدراتها  للتقدم بطلب للحصول على منحة لتنفيذ مشاريع ومبادرات تستجيب الى الاحتياجات المجتمعية وتنسجم مع رؤيتها ورسالتها , حيث يصل الحد الاعلى لكل منحة  الى حوالي 12 الف يورو .