كل هذا في أسبوع!! / احمد حسن الزعبي

كل هذا في أسبوع!!

احمد حسن الزعبي
صباح أول أمس الثلاثاء ، كنت في طريقي الى عمان عندما حان موعد خطاب الرئيس أردوغان ، حاولت جاهداً أن أجد محطة راديو محلية تنقل الخطاب على أهميته، وبرغم الترويج له مسبقاً عبر كل وسائل الإعلام العالمية دون جدوى ، المحطة الأولى :كانت أغنية “اللي باعنا” لراغب علامة ، المحطة الثانية : “جريت وراك استعطفك” لمطرب لا أعرف اسمه، أما المحطة الثالثة فكانت عن: فضل الليالي البيض، الرابعة : سوا سوا لسميرة سعيد ..قلّبت أكثر من 20 رقم بحث آلي على الراديو لم أجد جملة مفيدة واحدة او قناة تبقيك على الحدث..أخيراً وجدت ضالتي في “بي بي سي” العربية.. على كل حال هذا ليس صلب الموضوع وسنتناول فيما بعد كيف أصبح الإعلام مجرّد اليوم غنائي طويل دون توقف وكيف ساهم في تسطيح الوعي عند المستمع..

المهم ، تابعت (بي بي سي ) باهتمام بالغ ،صحيح أني كنت ملهوفاً لما سيرويه الرئيس أردوغان من حقائق جديدة ، لكنّي في نفس الوقت سرحت طويلاً وهو يروي تفاصيل نشاطاته خلال أسبوع واحدٍ فقط ، قال: يوم السبت شاركت بافتتاح مصفاة جديدة للبترول في أزمير بشراكة أذربيجانية ، يوم الأحد: شاركت بحفل افتتاح خط مترو جديد في اسطنبول ، وهناك 8 خطوط مترو أخرى (انا نسيت مناطقها)..كما أعلن عن نشاطات أخرى لا تقل أهمية عن افتتاح المترو والمصفاة …وبرغم كامل تركيزي على قضية الصحفي خاشقجي ، الا أن مؤشر الاندهاش انتقل الى نشاطات “الريّس”..كيف في أسبوع واحد افتتح مصفاة للبترول ، وخط مترو، ومشاريع أخرى ..ونحن منذ عشرين سنة لم نفلح في افتتاح مصنع “جرابات” ، الرجل يتكلم عن افتتاح مصفاة بترول بشكل روتيني كأنه يعلن افتتاح مطعم شاورما…فالانجاز عندهم حالة طبيعية وليس معجزة أو حدثاً خارقاً للعادة يستدعي التهليل والتطبيل والنزول للشارع..

بالمناسبة في كل أسبوع هناك أكثر من مشروع جديد ونهوض جديد، ولمن لم يتابع ، فقد وعد الطيب أردوغان فور فوزه بالانتخابات التي تزامنت مع – عطوة حكومتنا- أنه سينجز ألف مشروع في مئة يوم..
باختصار إنها البداية ، إنها الإرادة، انه الوطن..والتاريخ يكتب على الحالتين؛ أسماء من رفعوا أوطانهم وأسماء من خذلوها..

احمد حسن الزعبي
[email protected]