..

رمضان كريم .. ساحة للتناصح والتهنئة

كنانه نيوز- تتزين صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بأنواعها بوسوم تحمل اسم شهر رمضان، ورسوم للتهنئة ببدئه غدا السبت في جميع الدول العربية.
ومن هذه الوسوم قبل دخول رمضان، رمضان_كريم، ورمضان يعلمنا، والمسحراتي.
وقبل بدء الصيام بساعات غلبت تغريدات تحمل نصائح إيمانية، مثل “أيها الصائم اعلم أن الصيام ليس فقط الإمساك عن الطعام والشراب، بل صوم الجوارح والحواس جميعها عن كل سيئ، فتخلص من أشيائك الخفية وادخل الشهر بقلب صاف خالص لله”.
ودأب آخرون على تشجيع فعل الخير كإعالة الفقراء والمحتاجين مباشرة أو عبر جمعيات، وحث الصائمين في مناطق النزاعات على الاشتراك في برامج تطوع لخدمة المشردين والمهجرين ومن ضاقت بهم سبل الحياة.
من جهة أخرى قدم مغردون الجداول والنصائح التي تساعد الصائم على تنظيم وقته وكيفية تحقيق أعلى درجة في استغلاله بمرضاة الله والعبادة، فضلا عن تقديم طرق التغلب على الغضب والملذات الشخصية التي كان تسيطر عليه.
ويجتهد آخرون في تقديم النصائح الطبية والغذائية خلال الشهر، مثل كيفية تناول الطعام والأنواع التي يجب أن يحرص الصائم على تناولها، خاصة ما يتعلق بأصحاب الأمراض المزمنة وغيرها من المشاكل الصحية التي تواجه الصائم.
وهناك من سلط الضوء على المعتقلين والمغيبين خلف القضبان وشدوا من عزيمتهم. كذا فعلوا بحق المشردين القاطنين للمخيمات في مناطق مختلفة من سوريا والعراق، خصوصا تفقد الجيران والأقارب، فهم أولى بالصدقات التي يجب أن تقدم في هذا الشهر.
وطالب آخرون بأن تسمو روح التسامح والابتعاد عن الغضب “الأخلاق الأخلاق في رمضان، هل تعلم أن السيارة ما راح تصوم في رمضان؟ يعني ما له داعي الطوابير اللي على محطات البنزين ترا جاينا رمضان مو حظر تجول، وما في داعي للسرعة حتى نفطر ونجيب الخبز”.
وكتب مغرد “دعونا نجدد النية فى رمضان لعلها تكون البداية للخير واعلم دائما أنه لا تعلم نفس بأي أرض تموت”.الجزيرة