..

ظاهرة الكتابة على جدران المدارس؟!

كنانه نيوز – بكر محمد عبيدات

ظاهرة الكتابة ورسم رسومات بذيئة على جدران مدارس في لواء بني كنانه  يطرح أسئلة بحجم المشكلة , من المسؤول عن ذلك , ومن يقوم على مراقبة بعض الشباب المراهقين والعابثين بمقدرات ومنجزات الوطن التعليمية منها وغير التعلمية , وباتوا يتطاولون عليها من خلال كتابات بذيئة ورسومات هي الاخرى بذيئة حد القرف .
ولا يكاد يختلف إثنان على أن الكتابة على الجدران سواء التابعه للمنازل او تلك التي تتبع لمؤسسات حكومية او أهلية تعتبر من الظواهر غير الحضارية , وأنها تعمل على تشويه هذه الجدران وتجعل منها منفرة للعيون والانفس .
ولعل المتابع والمشاهد لا بد له من أن يلحظ بأن هذه الظاهرة السيئة قد إنتشرت وتفشت بين الشباب حد انها باتت السبيل الوحيد للتعبير عما يجول في خواطرهم من شجون وعبارات عاطفية , وأن بعضهم إتخذ منها منابر لتشجيع فرق رياضية , الى جانب ان بعض الجدران خاصة تلك التابعة للمدارس باتت المكان المناسب – بإعتقادهم – لايصال رسائل لــــــــ” حبيبات القلب ” غير مراعيين لقواعد الدين و الأدب والاخلاق العامة.

وتبقى من الظواهر السلبية والمنبوذه على الرغم من وجو العديد من العبارات وأبيات الشعر الجميلة والمفيدة , ومن هنا كان على الجميع واجب الإلتفات لهذه الظاهرة وإيلائها العناية والاهتمام المناسبين , والحيلولة دون تحول جدران مدارسنا خاصة الاناث منها الى ” صفحات عملاقة ” يدون عليها الشباب آمالهم وآلامهم ومشاعرهم وطموحاتهم التافهة عليها , وذلك من خلال كتابة أسماء وهمية او رمزية او رسومات مختلفة , مستخدمين وسائل حديثة للكتابة .

وأن هذه الكتابات على الجدران تعتبر من الافعال المشينة والتي تسيء الى المجتمعات , وهنا بات من الواجب على الجهات المعنية ضرورة العمل على إيجاد تشريعات جديده تكون رادعة لمن يقوم بالكتابة على الجدران , وتفعيل القوانين في حال كانت موجودة , وذلك من باب الحفاظ على المرافق العامة والذوق العام .

وفي المقابل لم يخفِ مديري ومديرات مدارس تخوفهم من إستمرارية هذه الظاهرة السيئة , ويحذرون من نتائجها المستقبلية , محذرين من تفاقمها مستقبلا , لافتين بأنه على وسائل الاعلام المختلفة العمل على تنبيه الطلاب وأولياء الأمور بخطورة الأمر, وضرورة معالجته والتوجيه على تجميل أسوار المدرسة بآيات قرآنية وحكم وأحاديث شريفة , لها أثر كبير على منع من يقوم بمثل هذه الأفعال , فضلاً عن اكساب الطلاب بعض المهارات من خلال مشاركتهم في جماعات النشاط الطلابي مثل تحسين الخطوط والرسم والأشغال اليدوية والمهنية وتحسين الفصول , بدل اللجوء للكتابات السيئة .

هل سيأتي يومأ ونشاهد جدران مدارسنا وهي عبارة عن لوحات فنية جميله..؟!