..

النائب عبيدات يرعى فعاليات حفل تخريج الفوج الرابع لطلبة روضة الحمام الزاجل النموذجية في لواء بني كنانة

 

النائب عبيدات  يرعى فعاليات حفل تخريج الفوج الرابع لطلبة روضة الحمام الزاجل النموذجية في لواء بني كنانة  

كنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

رعى النائب عبدالله القاسم عبيدات  فعاليات حفل تخريج الفوج الرابع لطلبة روضة الحمام الزاجل النموذجية على ملعب اليرموك  /عرفات في منطقة حبراص التابعة لبلدية الكفارات في لواء بني كنانة  وبحضور  مديرة الروضة ليندا زاهي عبيدات وعدد كبير من الشخصيات  وأهالي الخريجين والمجتمع المحلي .

 

راعي الحفل النائب عبيدات  قال : انه لمن دواعي سروري ان اكون معكم  بهذا المساء المبارك لنحتفل  واياكم  بتخريج دفعة جديدة غالية وعزيزة من اطفالنا الاحبة التي نعتز ونفتخر بهم . وان العناية بالاطفال والاهتمام بهم واجب ديني ووطني واخلاقي ولهم حقوق  كفلتها الشرائع السماوية والمواثيق والاعراف  الدولية . فالطفل اساس بناء المجتمع , ان نحن احسنا بنائه  كان البناء كله صالحا . واضاف عبيدات ان لرياض الاطفال  اهمية  كبيرة في تأهيل الطفل علميا واجتماعيا ونفسيا واعداده اعدادا  مدروسا سليما، فيتمكن بعد الانتهاء من فترة رياض الاطفال من الالتحاق بالمرحلة التعليمية الابتدائية الاولى بسهولة، فوظيفة رياض الأطفال الاولى تهيئة الطفل لمرحلة المدرسة  فهذه المرحلة تترك له الحرية التامة لممارسة الانشطة، واستكشاف قدراته الفريدة وميوله الاولى وإمكانياته، فيكتسب المهارة والخبرة التي لا يكتسبها في المنزل بأي حال . هذا وقد قدم عبيدات  شكره الجزيل لكافة القائمين على النشاط والجهود الكبيرة التي بذلوها لانجاح فعاليات النشاط .

 

مديرة الروضة ليندا عبيدات قالت ان التربية السليمة هي جزء مهم في التعبيرعن انتمائنا للوطن الذي نحبه ويسكن في اعماقنا , واكدت على أهمية التحصيل العلمي المبني على منهجية تعليمية حقيقية وفق أعلى مستويات الاسس التعليمية التي من شانها اعداد جيل واع ومدرك متفهم للمسؤولية التي ستلقى على عاتقه في المستقبل ، مشيرة الى اننا نسعى وفق كافة الامكانات لاعداد الطلبة اعداد نموذجي مما يؤهلهم لتحقيق افضل مستويات التحصيل العلمي وذلك من خلال التعليم المبني على اسس من شانها رفد الطالب بالمعلومة وبناء مهارته وقدرته على التعلم الصحيح .واضافت  ان  العمل التربوي هو رسالة مقدسة وامانة في اعناقنا جميعا يجب أدائها وفق المسؤولية المشتركة بين الروضة والأسرة للحفاظ على أبناءنا الطلبة و ان رؤيتنا للمستقبل تبدأ في الاستعداد له منذ الطفولة المبكرة، مشيرة الى ان الروضة تعتمد اسلوب متطور  في التدريس  وتتواصل مع كل جديد تستطيع الوصول اليه ونقله الى طلبتها.  وقالت : ونحن في هذا الوطن الغالي  وبتوجيه من جلالة الملك  عبدالله الثاني ابن الحسين  اولينا الاطفال عناية فائقة , حيث ان كافة مؤسسات  الدولة تعمل لتوفير اسباب الراحة والتربية للطفل  , و قدمت عبيدات شكرها للكوادر العاملة في الروضة على مابذلوا ويبذلون من جهود مباركه تجاه الطلبة مثمنة دور أولياء الامور في المتابعة الحثيثة لأمور أبنائهم وتعاونهم المستمر .
وقدم طلبة الروضة مجموعات من القصائد الشعرية واللوحات الفنية والعروض المسرحية والفقرات الغنائية التي عبرت عما اكتسبوه من تعليم ومهارات. وفي نهاية الحفل وزع النائب عبيدات  الشهادات على الطلبة والجوائز التقديرية على مستحقيها.