..

النائب هنطش يعتذر من الشعب الاردني

كنانه نيوز – قدم النائب موسى هنطش، إعتذاراً من الاردنيين، بعد أن حضر إجتماعاً تطبيعياً مع الصهاينه في ايطاليا.

وقال هنطش في بيان اصدره الاثنين : “التزاماً بموقف الحركة الإسلامية التي أنتمي اليها – جماعة الإخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الإسلامي – من العدو الصهيوني والتطبيع معه؛ فإنني أعتذر للشعب الأردني عن الخطأ الذي وقعت فيه بحضوري للاجتماع المشار إليه، وأنه فاتني أن أقاطع الاجتماع وأخرج عندما تحدث أحد أعضاء الوفد الصهيوني”.

وكان وفد برلماني أردني ، شارك باجتماع برلماني في ايطاليا ضم وفدا صهيونيا ، وشارك نواب أردنيونن في المؤتمر وهم : رئيس الوفد النائب أحمد هميسات ، النائب علي الخلايلة، النائب أنصاف الخوالدة، النائب محمد هديب، النائب محمد العياصرة، النائب نضال الطعاني، النائب جمال قموه، النائب عواد الزوايده، والنائب حسن العجارمة”، إضافة إلى العين سمير مراد، رئيس لجنة الطاقة والمياه.

وتالياً نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

بيان من النائب موسى هنطش بخصوص مشاركته في اجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط

فقد تابعت خلال الأيام الماضية ردة الفعل الشعبية الأردنية الكريمة تجاه حضوري مع وفد نيابي أردني لاجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط في ايطاليا، والذي حضره وفد صهيوني كأعضاء في الاتحاد، ولاحقا للبيان التوضيحي الذي اصدرته بالأمس لأعبر عن اعتزازي لموقف الشعب الأردني تجاه التطبيع مع العدو الصهيوني، ورفضه للمشاركة في أي نشاط يحضره مجرمون صهاينة، والتزاماً بموقف الحركة الإسلامية التي أنتمي اليها جماعة الإخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الإسلامي من العدو الصهيوني والتطبيع معه، فإنني أعتذر للشعب الأردني عن الخطأ الذي وقعت فيه بحضوري للاجتماع المشار اليه، وأنه فاتني أن أقاطع الاجتماع وأخرج عندما تحدث أحد أعضاء الوفد الصهيوني.

وأعتبر هذا الاعتذار إكراماً لأبناء الأردن، وانسجاماً مع قناعتي برفض التعامل والتطبيع مع العدو الصهيوني، ومع الموقف الوطني العام الذي يرفض اللقاء مع العدو بأي صورة من الصور، باعتباره عدوا لا حوار ولا لقاء معه، ودعما لموقف شعبنا الفلسطيني الصابر والصامد في وجه الاحتلال الصهيوني الغاشم لبلادنا ومقدساتنا .

والله الهادي إلى سواء السبيل

22 / 5 / 2017 م

النائب في البرلمان الأردني

المهندس موسى هنطش