..

بيان صادر عن نقابة الصحفيين الاردنيين

كنانه نيوز- بيان صادر عن نقابة الصحفيين حول إساءات الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين
باستنكار ورفض شديدين، تابع مجلس نقابة الصحفيين الإساءات التي تلفظ بها الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين بحق عموم الصحفيين والاعتداء على عضو الهيئة العامة الزميل خالد الخواجا خلال حلقة تلفزيونية خصصت لمناقشة هموم المعلمين.
وبعيدا عن فحوى الرأي الذي طرحه الزميل الخواجا والذي يمثل وجهة نظره الشخصية، فإن مجلس نقابة الصحفيين يرى أن الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين تجاوز خطوط اللباقة واللياقة، ووجه اتهامات وإساءات خارجة عن كل القيم وأخلاقيات العمل النقابي، وتعبّر عن قصور عميق في فهم دور الصحفي الذي كان نصيرا ومساندا لمهنة التعليم، وكل شؤون الوطن.
إن مجلس نقابة الصحفيين، وهو يؤكد احترامه للرأي والرأي الآخر، يرفض الاتهامات التي وجهها الناطق باسم نقابة المعلمين- التي نحترم ونقدر- كما يرفض أية محاولة ومن أي طرف كان للنيل من كرامة الصحفيين أو الإساءة إليهم أو اتهامهم دون دليل، ويؤكد مجلس نقابة الصحفيين أنه سيكون شديد الحرص على اتخاذ المواقف الضرورية والحاسمة ضد من يحاول النيل من الهيئة العامة وكرامتها، حفاظا على هيبة المهنة وهيبة العاملين فيها.
وحيث يحتفظ مجلس النقابة بحقة القانوني في مقاضاة الناطق الاعلامي لنقابة المعلمين، فإنه يطالب الزملاء في نقابة المعلمين إصدار بيان واضح يعتذر ويرفض الاتهامات التي تلفظ بها الناطق الإعلامي باسم نقابتهم، بحق الصحفيين.
وخلافاً لذلك فإن مجلس نقابة الصحفيين سيعتبر أن نقابة المعلمين تتبنى موقف الناطق الإعلامي بإسمها، وسيعمل على توجيه وسائل الإعلام لمقاطعة أخبار ونشاطات النقابة مع احتفاظ نقابة الصحفيين بحقوقها القانونية والقضائية المترتبة على هذه الحادثة .