..

فيروس الكتروني يضرب اوروبا

كنانه نيوز- تتصاعد وتيرة الهجمات الإلكترونيّة التي يشنّها قراصنة مجهولون على امتداد القارّة الأوروبية، فبعد أن أعلنت مجموعة من المستشفيات البريطانية تعطّل خدماتها نتيجة لتوقّف أجهزتها الأوروبيّة، اشتكت مؤسسات وشركات أخرى، في إسبانيا وإيطاليا والبرتغال وروسيا وأوكرانيا، من تعرّضها إلى هجمات مماثلة.

وتبادل مغرّدون لقطات مصوّرة لأجهزتهم التي قالوا إنها تعرّضت للاختراق، وتظهر تلك الصور بوضوح أن الفيروس المستخدم يطلب من الضحايا دفع ما يشبه “الفدية” لتعطيله، وهو نوع من الفيروسات ذائع الصيت في عالم الاختراق الإلكتروني.
وغرّد أحد باحثي الأمن الإلكتروني أنّه اكتشف نحو 36 ألف حالة تعرّضت لفيروسات من ذلك النوع، ويحمل اسم “WannaCry” (أريد البكاء)، فضلًا عن أسماء أخرى مشتقة منه، واصفًا الهجوم بأنه “ضخم”. ولم يتّضح بعدُ ما إذا كانت تلك الهجمات متراطبة، بحسب ما ذكر موقع قناة “بي بي سي” البريطانية.
واشتكت مجموعة من الشركات الإسبانية من الهجوم، إذ أعلنت شركة “تيليكومز” العملاقة للاتصالات أنها مطّلعة على أمر الهجوم، لكن عملاءها وخدماتها لم يتأثرا. وكان من بين الضحايا أيضاً شركات مزودة للغاز وموارد الطاقة.
وفي إيطاليا، نشر أحد المستخدمين صوراً تظهر مختبر حاسوب في إحدى الجامعات وقد أغلقت كلّ أجهزته من قبل الفايروس نفسه.
ويطلب الفيروس دفع “الفدية” بالعملة المتعارف عليها إلكترونيّاً “البتكوين”، وتشير تقارير إلى أنّ ثمة محفظات “بيتكوين” مرتبطة بالفيروس قد بدأت تمتلئ بالعملة.
وتنقل “بي بي سي” عن المهندس في المجال الأمن الإلكتروني، كيفن بومونت، قوله: “هذا هجوم إلكتروني كبير، يؤثر على منظمات عبر أنحاء أوروبا على نطاق لم أره من قبل”.