تفاصيل عن جريمة قتل طفل في البادية الشمالية

كنانه نيوز – محليات –

أكدت مصادر اليوم السبت، أن الشخص الذي قتل ابنه البالغ من العمر 5 سنوات ورمى بجثته في بركة مياه في محافظة المفرق – شرق الاردن – من أتباع “التيار التكفيري” في الأردن.

وأفاد مصدر أمني مطلع على التحقيقات الأولية أن القاتل قال للمحققين إنه قتل ابنه ليقدمه كـ”قربانأ ” بناء على “أوامر جاءته من الله”.

وبين المصدر أن “سلوك القاتل أمام المحققين أظهر أنه يعاني من اضطراب نفسي، وكان يتفوه بأشياء غامضة وغريبة حول دوافعه لتنفيذ الجريمة”.

وكان الجاني يحاول الهروب خارج المملكة بعد تنفيذه الجريمة قبل إلقاء القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية في منطقة الرويشد.

وكان مصدر أمني صرح في وقت سابق لـ”الغد” إن معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية حول نية شخصين الهرب خارج الأردن بطريقة غير مشروعة، حيث تم إلقاء القبض عليهما في منطقة الرويشد شرقي المملكة.

وأضاف أن “أحد المقبوض عليهما اعترف في التحقيق معه أنه قتل ابنه بعد خنقه ثم رمي جثته في بركة مياه، دالاً على مكانها”.

وأشار المصدر إلى أن “مجموعات البحث الجنائي والبادية الملكية توجهت لمكان ارتكاب الجريمة في إحدى مناطق البادية الشمالية حيث عثروا على جثة تعود لطفل وتبين أنه ابن ذلك الشخص وبوشرت التحقيقات لمعرفة الأسباب والدوافع وراء ارتكاب الجريمة”.