..

صاحب مدرسة خاصة في عمّان يعذب ابنه حتى الموت!! تفاصيل

كنانه نيوز- أنهى مدعي عام الجنايات الكبرى التحقيق بقضية مقتل طفل على يد والده من الجنسية العربية بعد أن أوسعه ضربا بـ ” البربيش ” بسبب تغيبه عن المدرسة.
ووجه المدعي العام جناية القتل وفقا للمادة ٣٢٦ من قانون العقوبات وجنحة حمل وحيازة أداة راضة وفقا للمادة ١٥٥ من ذات القانون لـ ” الاب ” البالغ من العمر ٣٨ سنة، وهو صاحب مدرسة خاصة وأخصائي تصوير والموقوف على ذمة القضية منذ تشرين ثاني ٢٠١٦.
ووفق مصدر مقرب من التحقيق فان الطفل البالغ من العمر ١٤ سنة لم يذهب إلى المدرسة لكونه لم يوقظه احد حيث قام والده بسؤاله عن سبب ذهابه إلى المسجد وجلوسه في غرفة الحارس مع بعض الأولاد.
وأضاف المصدر أن والد المغدور ادعى تغيب ولده المغدور لفترات حيث شك بأمره ولم يعجبه تأخره عن المنزل مما حدا إلى إدخاله للمنزل وضربه ب “البربيش” مستمرا بضربه و تأنيبه لحوالي ساعة.
بعدها خرج المتهم من المنزل برفقة أبناءه الصغار إلا أن اتصالا هاتفيا ورده من زوجته يفيد بان ابنه المغدور لا يستجيب للاستيقاظ.
وأشار المصدر إلى أن المتهم عاد إلى المنزل وحاول أن يوقظه إلا أن ابنه المغدور لم يستيقظ حيث أخذه قريب للمتهم الى المستشفى.
ولدى الكشف عليه تبين بأنه فارق الحياة.
وبين المصدر أن المتهم والد المغدور كان قد اعترف قيامه بضرب ابنه بهدف إصلاحه وتربيته.
وقال المصدر إن تقرير الطب الشرعي علل سبب وفاة الطفل بالصدمة النزفية الناتجة عن الكدمات المتعددة البليغة الشاملة بكل الجسم .
رؤيا