إغلاق مسابح وإستراحات شعبية في الحمة الاردنية في لواء بني كنانه

كنانه نيوز – محليات – بكر محمد عبيدات

أغلقت الجهات المعنية في لواء بني كنانه مجموعة من الاستراحات الشعبية وبرك السباحة الخاصة الموجودة في منطقة المخيبة الفوقا – الحمة الاردنية – كونها لم تقم بعد بالحصول على التراخيص الرسمية من قبل الجهات المعنية , وفق متصرف اللواء زيادة عيسى

وأشار الرواشده الى أن الجهات المعنية وبالتعاون مع الجهات الأمنية ذات الاختصاص قامت بعملية إغلاق ل14 إستراحة شعبية في منطقة الحمة الاردنية لم تقم بعملية الحصول على التراخيص اللازمة لعملها من قبل الجهات المعنية

وبين الرواشده بأن عملية الاغلاق لهذه المسابح لم تأتِ من باب العقوبة لها بالدرجة الاولى , بالقدر الذي هو من باب دفع مالكي هذه المسابح والاستراحات للمضي قدما في عملية ترخيص مؤسساتهم من قبل الجهات ذات الاختصاص كي يكتسب عملهم الصفة القانونية والشرعية , ذلك أن العمل دون الحصول على ترخيص من قبل الجهات ذات العلاقة يعني مخالفة للقوانين والتعليمات والانظمة.

وأوضح الرواشده بأن عدد الاستراحات الشعبية في منطقة الحمة الاردنية يربو على الأربعين إستراحة يملكها مواطنين من القطاع الخاص , الى جانب وجود مشروع الحمة الاردنية الذي تتبناه بلدية خالد بن الوليد , وان بعضا من هذه الاستراحات قامت بعملية الترخيص او قامت بالمباشرة في ذلك , وأن بعضها لا يزال ينتظر الفرج .

وكانت الجهات المعنية قد أمهلت مالكي المسابح والاستراحات الشعبية في منطقة المخيبة الفوقا لمدة إسبوعين لحين العمل على تصويب أوضاعها والحصول على ترخيص من الجهات ذات العلاقة , وأن بعضها قام بعملية تصويب الاوضاع والبعض الآخر لم يقم بعمل شيئ من هذا القبيل .

والجدير بالذكر بأن مالكي هذه الإستراحات الشعبية قاموا بتنفيذ وإقامة مشاريعهم بعد قيام الجهات المالكة لمشروع الحمة الاردنية بعملية هدم للمرافق السياحية التي كانت حول برك السباحة المعدنية , مما حدى بوزارة السياحه بشطب منطقة الحمة الاردنية من سجلات وزارة السياحة لانتفاء صفة السياحة عنها – وقتذاك – لعدم وجود منشآت سياحية او ما يدل على ان المنطقة لا زالت تعتبر من المناطق السياحية .