..

وزير التعليم العالي يرعى فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لكلية الاداب واللغات بجامعة جدارا

وزير التعليم العالي يرعى فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لكلية الاداب واللغات بجامعة جداراكنانة نيوز – محمد محسن عبيدات

رعى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لكلية الاداب واللغات بجامعة جدارا بعنوان “اتجاهات معالجة القضايا المعاصرة في وسائل الإعلام ” وبحضور  محافظ اربد رضوان العتوم  والوزير السابق الدكتور محمد طالب عبيدات  ورئيس هيئة المديرين  الدكتور شكري المراشدة  ورئيس جامعة جدارا الاستاذ الدكتور صالح  العقيلي وعدد كبير من الشخصيات الاكاديمية والثقافية والاعلامية وطلبة الجامعة  وبمشاركة ما يزيد عن مئة باحث وباحثه من مختلف دول العالم .حيث يستمر المؤتمر لغاية يوم 27 نيسان 2017 .

وزير التعليم العالي اكد في كلمة له ان الشراكة الدائرة حاليا على ساحات حامعاتنا الاردنية في مجال عقد المؤتمرات امر يشجع عليه من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لما لهذه المؤتمرات من اهمية في تطوير العمل الاكاديمي من جهة والحضور الجامعي فيما يجري من احداث على ساحة الوطن او الاقليم او العالم من جهة اخرى وهذا يشكل جزءا هاما في تادية الجامعات الى جانب من رسالتها في البحث والتطوير ويلعب الاعلام دورا” كبيرا ليس فقط في العرض والتحليل لما يجري في هذا العالم بل يسهم في توجيه الاحداث وفي تشكيل الراي العام ,نحوه والاعلام في عصر العولمة اصبح سلاح لا يمكن لدولة تسعى للتميز  والبقاء ان تستغني عنه

وبين رئيس جامعة جدارا الاستاذ الدكتور صالح  العقيلي بان هذا المؤتمر ياتي بالتزامن مع ما تشهده الساحة العربية والدولية من دور متعاظم لتأثير وسائل الإعلام على الاتجاهات في القضايا المعاصرة، ابتداء من بناء العقلية المولدة للوعي، حتى السلوك المترتب عليه، وتراكماته الكمية والنوعية الفاعلة في تحديد الاتجاهات المؤثرة في صناعة القرار، والحراك المعرفي أو المنقاد في معالم الطريق. ونظرا لتعاظم دور الإعلام في صناعة الرأي العام، وتكوين اتجاهات مختلف الشرائح الاجتماعية، نتيجة تعدد وسائله وتنوع وثراء مضامينه، وقضاياه، وقوة تأثيره على النواحي المعرفية، والوجدانية. ولتباين أولويات وسائل الإعلام في معالجة مختلف القضايا معالجة تستكشف طبيعة المتغيرات التي طرأت إزاء هذه الوسائل، وتقاطعاتها مع أولويات المتلقي العربي، فإن هذا المؤتمر سيلقي الضوء على القضايا المعاصرة المتداولة في المقروء، والمسموع، والإلكتروني من خلال محاوره المتنوعة، سعيا للوقوف على طبيعة اتجاهات معالجة القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية وأبعادها القانونية وأساليبها اللغوية. إن المؤتمر يتطلع إلى ما يحققه موضوعه للباحثين، والمختصين، والمهتمين بالاتصال والإعلام في المنطقة، ليكون فرصه لتبادل المعارف والتجارب والخبرات العلمية والبحثية في معالجة الظواهر التي يتم تناولها في وسائل الاتصال والإعلام، في بيئة إعلامية معاصرة معقدة، ومتغيرة باستمرار. ولأن جامعة جدارا تولي أهمية خاصة للبحث العلمي، وعقد المؤتمرات، وإقامة الندوات والفعاليات والأنشطة العلمية المختلفة بهدف مواكبة حركة التطور العلمي، وبما يسهم في إنماء وتبادل وتعزيز الرؤى العلمية الخاصة في معالجة الظواهر، وبما يحقق الجدوى والفائدة العلمية، فقد عهد إلى اللجنة التحضيرية إقامة هذا المؤتمر، لذا فإننا نتطلع بتقدير مسبق لمختلف جهود الباحثين المشاركين، ودورهم في إثراء محاور المؤتمر بالبحوث والدراسات العلمية الرصينة بهدف الوصول إلى نتائج قيمة ومقترحات فاعلة وبناءة. واضاف  العقيلي  ان محاور المؤتمر تتلخص في  دور الإعلام في معالجة القضايا الدينية والقومية وصياغة الفكر المعتدل ومواجهة الفكر المتطرف. معالجة القضايا الاقتصادية والاجتماعية واللغوية في وسائل الإعلام . والحرب النفسية وعلاقتها بالصراعات المعاصرة .و انعكاس مفاهيم الحرية والديموقراطية وحقوق الإنسان في وسائل الإعلام. الأبعاد القانونية في معالجة القضايا في وسائل الإعلام. اختلال تدفق المعلومات في نظام الاتصال الدولي. القضايا المعالجة في القنوات الموجهة في المنطقة العربية. دور شبكات التواصل التفاعلية في معالجة القضايا العربية .

وبين الزميل فيصل الشبول  مدير عام  وكالة الانباء الاردنية  في كلمة له  ان الوظيفة الاولى للاعلام هي ان يعكس بامانة صورة مجتمعه , فهل يلام الاعلام على تصوير القتل والتدمير  والتهجير  وقد بتنا الجزء الاكثر دمارا والاكثر  تهجيرا لابنائه في العالم , واستعرض  الشبول جملة من  من الاسئلة  والتساؤلات التي علينا ان نفكر فيها مليا قبل الاجابة واهمها ما هي المضامين  التي تقدمها  اكثر من 1500 قناة عربية ؟. ومن يمتلكون  وسائل الاعلام  الكبرى في العالم العربي ؟  ما الجدوى الاقتصادية من هذه الوسائل اذا ما علمتم  ان اقل من 10 بالمئة  منها تحقق ربحا وفقا لدراسة اجريت قبل نحو ثلاث سنوات  , وماهي القنوات الاكثر انتشارا في العالم  العربي وماهي مضامينها  الاكثر استحواذا على اهتمام الراي العام ؟  وما الحكمة من انتشار ظاهرة  المحطات الدينية وما موقف الدول والاحزاب ومؤسسات المجتمع والنخب من المحطات الطائفية التي تبث سمومها في كل لحظة .

واشتمل برنامج الافتتاح على السلام الملكي والقران الكريم  وكلمة رئيس الجامعة  وكلمة رئيس هيئة المديرين  الدكتور شكري المراشدة  وكلمة الدكتور هيثم  العزام  رئيس اللجنة التحضيرية  وكلمة  الوفود المشاركة  الاستاذ  الدكتور محمد العادل  وكلمة الزميل فيصل الشبول  مدير عام  وكالة الانباء الاردنية  وكلمة راعي المؤتمر وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي  وتكريم  المشاركين . ويذكر ان اللجنة العليا للمؤتمر وهم  الدكتور قاسم أبو عين رئيس مجلس أمناء الجامعة و الدكتور شكري المراشدة رئيس هيئة المديرين , الأستاذ الدكتور صالح العقيلي رئيس الجامعة . الدكتور محمد المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصالات  و الدكتور محروس غبان المملكة العربية السعودية و الدكتور سعيد حرب دولة الامارات العربية المتحدة والدكتورة فضة عباسي بصلي الجزائر والدكتور جمال العيفة الجزائر والدكتور عطاالله الرمحين سوريا والدكتورة ماجي الحلواني عميدة كلية الإعلام بالجامعة الكندية مصر والدكتورة حنان جنيد مصرالدكتور أشرف جلال مصر  و الدكتور محمود أحمد فريد مصر الدكتور عابدين الشريف ليبيا , الدكتور سالم بلحاج ليبيا , الدكتور عادل زيادات الأردن , الدكتورة هند أبو الشعر الأردن , الدكتور أمجد القاضي رئيس هيئة الإعلام المرئي والمسموع , السيد محمد الطراونه مدير مؤسسة الإذاعة والتلفزيون , السيد فيصل الشبول مدير عام وكالة الأنباء الأردنية , نقيب الصحفيين طارق المومني رئيس تحرير صحيفة الرأي ,السيد محمد التل رئيس تحرير صحيفة الدستور ,السيد محمد أبو ليل مدير عام إذاعة إربد الكبرى .