“العامية بين فصاحتها وتفحيصها” ندوة في ملتقى اربد الثقافي

كنانة نيوز –

محمد صالح العمارين

نظم ملتقى اربد الثقافي وملتقى المرأة للعمل الثقافي ندوة بعنوان : العامية بين فصاحتها وتفحيصها، وكان ضيف اللقاء متحدثا فيها الاستاذ الدكتور عمر الفجاوي أستاذ الأدب الجاهلي في الجامعة الأردنية ،وادار اللقاء وقدمه الدكتور خالد الفهد المياس في قاعة الملتقى .

و استهل الدكتور الفجاوي حديثه عن اللغة العربية وأهميتها وفصاحتها وبلاغتها ومكانتها بين لغات العالم ، مبينا المقصود بمفهوم الفصاحة باللغة العربية ومفهوم التفحيص ومدى الترابط بينهما ، موردا أمثلة كثيرة من الواقع الشائع . ولفت الى ان الناس يستعملون كثيرا من المفردات الدارجة في سياق أحاديثهم ولايعرفون مصدرها وماهيتها سوى أنهم توارثوها أجيالا عن اجيال ، لكن المختصين يفهمون كنه هذه الاستعمالات ومدلولاتها ومصادرها وأساسياتها.

واضاف بأنه تم ادراج كلمات بذيئة ومسيئة عند العموم وفي القواميس كون هذه المفردات تشكل جزءا لايتجزأ من قائمة المفردات في أي لغة ، خاصة اللغة العربية ، مستعرضأ أمثلة كثيرة لتوضيح استخدام الكلمة في السياقات الدلالية الواقعية الصحيحة والمختلفة وفي مضمار النحو أيضا.

وتحدث عن القرآن الكريم ولغته الفصيحة البليغة ، موردا الشواهد المعبرة ، وذات الدلالات الكبيرة بموضوع الفصيح والتفحيص فيها حيث أن كثيرا من المفردات الدارجة في العامية تجدها في القرآن وان قارنتها باللغة الفصيحة فإنها تدخل في مكوناتها ، وتستنبط من صميمها معاني ذات دلالة واضحة.

وحضر اللقاء الدكتور عبد القادر الرباعي. والاستاذ الدكتور نبيل حداد شاغل كرسي عرار. والاستاذ الدكتور نايف عجلوني استاذ النقد وكتاب وادباء . وفي نهاية اللقاء دار حوار ومداخلات من قبل الحضور الذي استمتع بفصاحة اللغة العربية وتأثيرها الطيب.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.