الملك يوجه الحكومة بتسهيل مشاريع شركة البوتاس العربية

كنانة نيوز –

وجه جلالة الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء، الحكومة إلى تسهيل مشاريع شركة البوتاس العربية في قطاعي المياه والطاقة، بما في ذلك مبادرات الطاقة الشمسية، لتعزيز تنافسيتها في الأسواق العالمية.
وخلال اجتماع عقد في قصر الحسينية مع ممثلين عن شركة البوتاس العربية، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، أشاد جلالته بما شهدته الشركة من تطور وفق خطتها الاستثمارية، والتي تتوافق مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادي.
ودعا جلالة الملك إلى تسريع العمل بمشاريع التوسع والاستثمارات ذات القيمة المضافة العالية ومشاريع الطاقة المستدامة، التي تتوافق مع التزامات الأردن البيئية.
وشدد جلالته على أهمية إعطاء الأولوية للقطاعات التي تحقق قيمة اقتصادية مضافة وتوفر فرص عمل، مؤكدا أهمية عمل الحكومة وشركة البوتاس على دراسة فرص التعاون والاستثمار لتطوير حقل غاز الريشة بعد الانتهاء من أعمال الاستكشاف.
وأشاد جلالة الملك بجهود شركة البوتاس العربية في استقطاب الكفاءات، وتعزيز الحوكمة، وتطوير منتجات وأسواق جديدة.
من جانبه، أشار رئيس الوزراء بشر الخصاونة إلى أن الحكومة تعمل للارتقاء بالصناعات الوطنية واستثمار المعادن الطبيعية التي يزخر بها الأردن.
وبين أن الحكومة تدرك أنه لا بد من توفير بيئة مناسبة للقطاع الصناعي بشكل عام ولشركة البوتاس العربية بشكل خاص، وعلى نحو يمكّن الشركة من التنافس في الأسواق العالمية، بناء على مشاريعها الواردة باستراتيجيتها للأعوام الخمسة القادمة (2024-2028)، لافتا إلى الدور الرئيس لقطاعي التعدين والأسمدة في محاور رؤية التحديث الاقتصادي.
وقال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية شحادة أبو هديب، إنّ الشركة تعد إحدى ركائز الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال مدفوعاتها المباشرة لخزينة المملكة والتي تمثل حوالي 65% من أرباح الشركة، كما أن الشركة وشركاتها التابعة تعتبر من أكبر المشغلين للعمالة في القطاع الصناعي، لافتا إلى العلاقة التشاركية بين شركة البوتاس والحكومة.
واستعرض الرئيس التنفيذي للشركة معن النسور مؤشرات أداء الشركة خلال الفترة (2023-2014)، والتي شهدت ارتفاعا في حجم الإنتاج والمبيعات.
وحول مؤشرات الفترة(2023-2019) ، أوضح النسور أن حجم التصنيع في الشركة بلغ13.1 مليون طن، بينما بلغت قيمة صافي مبيعاتها4.7 مليار دولار، بأرباح صافية بلغت 2 مليار دولار، ومساهمة في احتياطي العملات الأجنبية بلغ 7.3 مليار دولار.
وأشار إلى أن ركائز استراتيجية الشركة للأعوام (2024-2028) تشمل البحث والتطوير والابتكار، والأتمتة، والاستدامة.
وتشمل المشاريع المستقبلية للشركة التوسع في إنتاج البرومين، وتوسيع المشاريع في المناطق الجنوبية، وبناء مجمع صناعي في العقبة، إضافة إلى زيادة إنتاج البوتاس بنسبة 35 بالمئة عبر تنفيذ مشاريع بقيمة1.2 مليار دولار من أصل إجمالي استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار للسنوات الـ5 سنوات المقبلة.
وحضر الاجتماع مدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ووزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة.