مطالبات بضرورة وجود ممرات آمنة امام مدارس الذكور والاناث في لواء بني كنانة

كنانة نيوز –

بكر محمد عبيدات –

تفتقر معظم الشوارع المحاذية للمدارس في لواء بني كنانة ، سواء ثانوية كانت أم أساسية الى مناطق عبور آمنة “ممرات للمشاه”  الامر الذي يشكل مصدر خطر على سلامة الطلبة خلال عمليات ، قطع الشوارع والدخول والخروج منها .

والجدير بالإشارة اليه بأن مئات الطلبة يتجمعون أمام مدارسهم سواء أثناء رحلة القدوم الى المدارس او الذهاب منها , مما يجعل من ساحاتها الخارجية مصدر خطر على سلامة الطلبة والمواطنين المتواجدين في تلك المنطقة , وان عملية دخولهم وخروجهم في ذات الوقت يشكل خطورة على حياتهم خاصة في تلك المدارس التي تضم مجموعة كبيرة من الطلبة , ولا يوجد بها ممرات مشاة ونقاط عبور للطلبة آمنة .

وأشار عدد من أولياء الأمور والمهتمين بالشأن التربوي بضرورة العمل على إنشاء ممرات مشاه آمنة على الشوارع التي تقع عليها المدارس خاصة تلك الأساسية منها , الى جانب وضع حواجز حديدية أمام مداخلها لتنظيم حركة دخول وخروج الطلبة منها , وبينوا بأن نوعا من العشوائية يشوب حركة السير أمام المدارس خاصة في ساعات الصباح , حيث يقوم المواطنون بإحضار أبنائهم للمدارس , ويتسابقون في عملية الإيصال كي يتمكنوا هم بدورهم من اللحاق بأماكن عملهم , وهاجسهم الوحيد هو الوصول الى بوابة المدرسة وانزال ابنائهم .

وعلى صعيد ذي صلة ؛ فقد ناشد مواطنين بضرورة العمل على مراقبة الباصات الصغيرة التي تقل الطلبة الى مدارسهم , ذلك أن بعضهم يستغل حاجة اولياء الأمور لنقل ابنائهم الى المدارس , فيقومون بتحميل اعدادا إضافية في باصاتهم الصغيرة , وهذا الأمر بداية فيه مخالفة صريحة وواضحة للقوانين والتعليمات التي تحكم مثل هذه الأمور , من ناحية , ومن ناحية أخرى تشكيل مصدر خطر على صحة وسلامة الطلبة خاصة الأطفال الصغار .

مديرة إحدى المدارس الأساسية في اللواء ؛ أكدت على ضرورة وجود ممرات مشاة آمنة أمام المدارس بصرف النظر إن كانت أساسية ام ثانوية ام مؤنثة أم خاصة بالذكور , وإن كانت الحاجة اكثر في تلك الخاصة بالأطفال الصغار , موضحة بأنها قامت ومن منطلق حرصها على صحة وسلامة طلبتها وطالباتها بوضع ممرات مشاة آمنة امام المدرسة على الشارع الرئيس , فضلا على وجود معلمات مناوبات يقمن على تنظيم عملية دخول الطلبة للمدرسة صباحا , وعملية الخروج بعد إنتهاء الدوام المدرسي ,داعية المواطنين الى المزيد من التعاون مع إدارة المدرسة في هذا السياق , كون المسؤولية مسؤولية مشتركة فيما بين كافة الأطراف وليست محصورة بجهة دون أخرى , متمنية في ذات الوقت الصحة والسلامة للجميع.

وعلى ذات السياق ؛ لفت مدير التربية والتعليم للواء بني كنانة الدكتور محمد حسن الغزلان الى ان مديرية التربية والتعليم في اللواء تولي مسألة صحة وسلامة هيئاتها التدريسية والادارية والطالبية العناية اللازمة , ومن هنا ؛ تقوم بصورة مستمرة على توفير البيئات الدراسية الآمنة لهذه الهيئات , ولعل وضع ممرات مشاة آمنة أمام المدارس الثانوية والأساسية فيها تعتبر من أولى أولوياتها بهذا الخصوص .

وبين الدكتور الغزلان بأن عملية وضع ممرات مشاة بأي مكان كان , لا بد من التنسيق فيما بين الجهات المعنية سواء المرورية او الحاكمية الإدارية , موضحا بأنه تم وضع ممرات مشاة آمنة أمام العديد من المدارس في اللواء , مبينا بأنه سيتم العمل على الكشف على بقية المدارس وسيصار لاحقا الى وضع ممرات مشاة أمامها وعلى ضوء ما يخرج من نتائج عن عمليات الكشف , موضحا بأنه يتم عقد محاضرات توعوية وتعريفية في المدارس حول كيفية التعامل الآمن والسليم مع الطريق , وغيرها من الأمور ذات العلاقة بالعملية المرورية وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بالشأن المروري.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.